الكرك: مطالبات بمنع نهائي لزواج القاصرات

بورتريه يصور حالات زواج القاصرات بريشة الزميل احسان حلمي
بورتريه يصور حالات زواج القاصرات بريشة الزميل احسان حلمي

هشال العضايلة

الكرك - اطلقت في محافظة الكرك حملة شبابية لمنع زواج القاصرات بشكل نهائي، بمشاركة طلبة وطالبات من جامعة مؤتة ومختلف مناطق المحافظة. اضافة اعلان
وقالت منسقة الحملة اغادير الحريرات إن ظاهرة الزواج المبكر في العالم كله، خطر يهدد سلامة المجتمعات صحيا ونفسيا واقتصاديا ايضا، مشيرة إلى انه يخالف القوانين والمواثيق الدولية المختصة بالسن المناسب للزواج والقدرة على تكوين أسرة ناجحة.
وبينت أن هدف الحملة التي  يشارك فيها بشكل فعلي زها 30 طالب وطالبة، بالإضافة إلى عشرات من النشطاء المؤازرين  إجراء تعديل على قانون الأحوال الشخصية رقم 36 لعام 2010 بما يلغي الاستثناءات، أي حذف المادة (ب) والتي تنص على: على الرغم مما ورد في الفقرة أ من هذه المادة يجوز للقاضي وبموافقة قاضي القضاة ان يأذن في حالات خاصة بزواج من أكمل الخامسة عشرة سنة شمسية من عمرها.
وأوضحت الحريرات أن نسبة الفتيات القاصرات اللواتي تزوجن في المملكة العام 2015 وبلغت اعمارهن دون 18 حوالي 18.1 % على المستوى الوطني، منهن 11.6 % أردنيات.
وأشارت إلى انه يترتب على زواج القاصرات نتائج سلبية كبيرة على "الفتيات" المتزوجات، وعلى المجتمع أيضا، فزواج القاصرات، هو أولا سلب لطفولتهن، وحرمانهن من حق الطفولة والتعليم والعمل، وتحقيق الذات والاختيار، إذ إنه من غير المقنع أن هؤلاء الفتيات يمتلكن الأهلية الذهنية والنفسية لاتخاذ قرار مصيري كالزواج، ومن المشكوك به أيضا قدرتهن على تكوين أسرة في هذه السن المبكرة، وتربية وتعليم الأطفال الذين سينتجون عن هذا الزواج.
واعتبرت الحريرات ان الزواج في هذا العمر المبكر سيطيل، أيضا، العمر الإنجابي للمرأة، وسيكون على أقل تقدير أكثر من عشرين عاما. ما يعني أن عدد الأطفال الناتج عن هذا النوع من الزواج سيكون أكبر بكثير من معدل الإنجاب على المستوى الوطني، وهذا يطرح أسئلة على الحكومة يجب أن تفكر فيها، وتجيب عنها، وبخاصة فيما يتعلق بالإنفاق على تعليمهم ورعايتهم الصحية، وتوفير فرص العمل لهم في المستقبل، أو تقديم الدعم المالي لهم في حالة انزلاقهم إلى خط الفقر، الأمر الذي سيرتب أعباءً مالية تتكبدها الحكومة بناءً على خيارات فردية لفئة من المجتمع.
ولفتت الى الشعارات التي ترفعها الحملة وتتضمن" مجتمع تتمتع فيه الأناث بكافة حقوقهن، الزواج المبكر أنتهاك للطفولة، والزواج المبكر يعني حرمان من حق التعليم ، وهو يعني حرمان من حق النماء وبناء شخصية متوازنة، ويعني حرمان من حق الحماية وحرمان من السلامة الجسدية، وحرمان من حق اتخاذ القرار وأنتهاك للكرامة الانسانية، وحرمان من حق العمل، والزواج مبكر يعني طلاقا".
وأكدت الحريرات ان الحملة تعتمد مختلف برامج الترويج لفكرة منع زواج القاصرات من خلال استخدام كافة وسائل التواصل الاجتماعي والإعلامي.