تقدُّم يفتتح رابع مقر له في الكرك على مستوى محافظات المملكة

تقدُّم يفتتح رابع مقر له في الكرك على مستوى محافظات المملكة
تقدُّم يفتتح رابع مقر له في الكرك على مستوى محافظات المملكة
افتتح حزب تقدُّم مقره الرابع بالمحافظات في محافظة الكرك بحضور أمينه العام العين الدكتور خالد البكار ورئيس المجلس المركزي للحزب الدكتور فوزي الحموري وعدد من أعضاء مكتبه السياسي وأعضاء من الهيئة العامة.اضافة اعلان

وقال أمين عام الحزب الدكتور خالد البكار أن افتتاح الحزب لمقره الرابع في محافظة الكرك يؤكد مواصلة الحزب في الوصول إلى محافظات المملكة كافة، وللتسهيل على القائمين على إدارة المقر لاستقطاب المزيد من المنتسبين للحزب.

وأشار إلى أن العمل الحزبي يهدف إلى نقل الحوار من الحالة العشوائية إلى الحوار المؤطر من خلال الأحزاب وصولاً للمشاركة السياسية الفاعلة باستخدام الوسائل الدستورية المتاحة وصولا إلى التحسين والتطوير والإصلاح الشامل لكل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن.

وأكد أن حزب تقدُّم يركز على النوعية في استقطاب المنتسبين، مثمنا جهود أعضاء الحزب في محافظة الكرك في استقطاب المزيد من المنتسبين.

ولفت البكار إلى أن افتتاح الفرع يتزامن مع الحرب الإسرائيلية  الغاشمة على غزة التي قد تطول بصمود الأهل في غزة على أرضهم ضد آلة الحرب الإسرائيلية، مشيرا إلى أن الأردنيين يفتخرون بالموقف الأردني الذي يتصدر المواقف كافة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني الداعم للأهل في غزة، من خلال موقف سياسي أردني واضح داعم لصمود الأهل في غزة، إضافة إلى تقديم المساعدات الممكنة خلال الفترة الماضية عبر مجموعة الإنزالات الجوية التي نفذتها طائرات سلاح الجو الملكي.

وأكد أنه بالرغم من وجود الأردن في إقليم ملتهب إثر الاضطرابات السياسية المتلاحقة ودفع تكاليف اللاجئين، وما رافق ذلك من تضرر لخططه الاستراتيجية ولتحفيز اقتصاده ولخططه الإصلاحية إلا أن الأردن نجح بالمحافظة على متانة جبهته الداخلية ومتانة واستقرار اقتصاده.

وأشار البكار إلى الجهود التي تبذلها القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي – والأجهزة الأمنية في محاربتها لعمليات تهريب المخدرات، مثمنا هذه الجهود التي تهدف إلى الحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

بدوره هنأ رئيس المجلس المركزي للحزب الدكتور فوزي الحموري أعضاء الحزب في محافظة الكرك بافتتاح مقره لتمكينهم من التواصل مع أهل المحافظة وتقديم برامج الحزب لمزيد من الاستقطابات.

وثمن الحموري مواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني الداعمة للأهل في غزة وتقديم المساعدات ومنها المساعدات الطبية لهم لدعم صمودهم، عبر جهود القوات المسلحة لأن قوة الأردن قوة لفلسطين، مشيرا إلى أن الحرب على غزة أوضحت للعالم الفارق بين المقاومة والاحتلال الإسرائيلي في التعامل مع الأطفال والشيوخ والنساء، حيث تقوم جيش الاحتلال بقتل الجميع دون رحمة.

وتحدث عضو المكتب السياسي في الحزب رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب المهندس فراس العجارمة، بعد أن بارك لأهل الكرك افتتاح مقر الحزب في المحافظة، عن الموقف الأردني الداعم للأهل في غزة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني الذي سعى خلال الفترة الماضية بجهود كبيرة ومتواصلة من خلال الدبلوماسية الأردنية لوقف العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة.

وأشار العجارمة إلى أن حزب تقدُّم يتميز بجاذبية متميزة في الاستقطاب والخطاب الذي يقدمه.

وأكد عضو المكتب السياسي رائد الخزاعلة أن حزب تقدُّم ينتهج العديد من الثوابت التي يشترك بها جميع الأعضاء، مشددا على أن الحزب يهدف إلى أن يكون فاعلا على الساحة السياسية من خلال المشاركة السياسية الفاعلة.

عضو المكتب السياسي المحامي صلاح معايطة أكد على أهمية افتتاح مقر الكرك، واعداً ببذل المزيد من الجهود لتوسيع انتشار الحزب في الكرك، من خلال توضيح برامج الحزب وتوجهاته في الفترة المقبلة.

وتحدث رئيس المحكمة الحزبية في الحزب الدكتور مدين محاسنة حول النهج الذي انتهجه الحزب في الحث على مشاركة كافة هيئات وأعضاء الحزب في العمل وهذا دليل على أنه يرفض فكرة حزب الشخص الواحد، مؤكدا أن العمل السياسي يحتاج لتضافر جهود جميع المنتسبين في الوصول إلى تحقيق برامج الحزب.

وقال عضو الحزب عريف حفل الافتتاح عبدالحي الرماضيين إن محافظة الكرك هي حاضنة للأحزاب من القرن الماضي والعديد من أبنائها أسسوا العديد من الأحزاب والآن بصدور قانون الأحزاب بادر العديد منهم بالانتساب للأحزاب الوطنية للمساهمة في التنمية السياسية.

وفي الختام دار نقاش موسع بين الحضور  أداره عضو المجلس المركزي في الحزب عبد الحي الحباشنة تناول مختلف القضايا المحلية وأهمية الحوار حولها، مؤكدين ضرورة نجاح حزب تقدم في ترسيخ النهج الديمقراطي الذي شرع به جلالة الملك عبد الله الثاني في تطوير ركائز التنمية السياسية في الأردن.

وكان الحزب بعد حفل الإشهار الرسمي قد افتتح ثلاثة مقرات له في محافظات العاصمة والزرقاء واربد.