خطباء المساجد يحذرون من الفكر التكفيري المنحرف

أحد مساجد مدينة الكرك  -(أرشيفية)
أحد مساجد مدينة الكرك -(أرشيفية)

محافظات - الغد -  استنكر خطباء المساجد في محافظات المملكة، ما تقوم به الجماعات الارهابية من أعمال فساد ومحاولات لزعزعة الأمن والاستقرار ونشر العنف، داعين ابناء المجتمع الى التعاون لاجتثاث الارهاب واستئصاله، مبينين أن هذه الجماعات ترتكب الجرائم عندما يقتلون الأبرياء، ويدمرون الممتلكات، ويفسدون في الأرض، كون كل محْترف للارهاب منحرف التفكير مريض النفس، ويحمل فكرا تكفيريا.اضافة اعلان
وثمّن خطباء مساجد في الزرقاء مواقف القيادة الهاشمية واجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة في التصدي للارهاب والارهابيين، مبينين ان سقوط الشهداء ماهو الا ثمن لأمن وأمان الوطن الذي يحتاج الى سواعد ابنائه في ضرب الارهاب في مخابئة وتفويت الفرصة على من يبثون الفتن ويسيئون لاوطانهم.
وترحم الخطباء على شهداء الاردن الذين رووا بدمائهم الزكية ثرى الاردن ليضيئوا الطريق للمستقبل الآمن والمستقر بفضل القيادة الهاشمية وكل الغيورين على تراب الوطن ومكتسباته، داعين الى الوقوف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية وكافة منتسبي قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية الباسلة لرد اية محاولات تستهدف امن الوطن وشعبه.
وفي الغور الشمالي وقف مصلون بعد صلاة الجمعة بشكل عفوي أمام مسجد الشونة الشمالية (الملك المؤسس) وبمشاركة اعضاء من بلدية معاذ بن جبل وعدد من وجهاء العشائر، منددين بكل أشكال العنف والتطرف والانتهاكات التي تمارس باسم الدين، باعتبار الاديان جاءت لتحفظ كرامة الإنسان وترسّخ قيم المحبة والتسامح بين الشعوب.
واكدوا ان الأردنيين يرفضون العزل والانعزال وخطابات التخويف والكراهية، وان ما يجري من جرائم ينبغي توقفها وايقافها ومواجهة انتقال عدواها.
 وحذرعدد من خطباء المساجد في محافظة عجلون من الفكر التكفيري المنحرف معتبرين ان ما حدث بحق الشهيد رائد الزيود الذي قدم روحه فداء للوطن ودفاعا عن دينه ووطنه جريمة ارتكبتها زمرة ارهابية بعيدة كل البعد عن الدين الاسلامي وتحاول تشويه صورة الاسلام السمحة.
واشاروا الى ان الاعتداء على تراب الوطن هو اعتداء على كل مواطن اردني والذي لن يكون الا سندا قويا وداعما للقوات المسلحة الاردنية والأجهزة الامنية للتصدي لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن واستقراره.
وطالبوا الجميع بالعودة الصادقة إلى الله تعالى وسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام وتحمل كل المصاعب والشدائد والمصائب والمحن والثقة بالله تعالى.
 وفي الكرك قال خطباء مساجد "إن الإرهاب شر وخطر يهدد امن وسلامة الأوطان والمجتمعات وان محاربته والتصدي له واجب على الجميع". وأضافوا خلال خطبة صلاه الجمعة في عدد من مساجد لواء القصر اليوم ان الفكر المتطرف والمنحرف ليس له علاقة بالإسلام دين الرحمة والسلام والتسامح الذى حرّم قتل النفس البشرية بغير حق لافتين الى أن هؤلاء الارهابيين هم خوارج العصر ولا يمثلون الإسلام لا من قريب ولا من بعيد وأنهم يشوهون صورة الإسلام السمح.-(بترا)