شكاوى من ازدياد ظاهرة تسول لاجئين سوريين في الكرك

رسم تعبيري يعكس التسول في الشوارع بريشة الزميل إحسان حلمي
رسم تعبيري يعكس التسول في الشوارع بريشة الزميل إحسان حلمي

هشال العضايلة

الكرك - شكا سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك من ازدياد أعداد المتسولين من اللاجئين السوريين، وتواجدهم بشكل دائم ومستمر وسط الأحياء السكنية والأسواق والمحال التجارية. اضافة اعلان
وأشار سكان إلى أن تواجد اللاجئين السوريين وسط السكان ببلدات المحافظة دفعهم الى ممارسة التسول على نطاق واسع وخصوصا من قبل الأطفال والسيدات.
وأشار صاحب محل تجاري حسين الخرشة في بلدة مؤتة بالمزار الجنوبي الى ان عشرات السيدات من اللاجئات السوريات يقمن بالتسول وسط الأحياء السكنية والمحال التجارية، ما يؤدي إلى إثارة المشاكل بين المواطنين. ولفت إلى أن أعدادا كبيرة من اللاجئين يقطنون بالمزار الجنوبي يقوم بعضهم بالعمل فيما يقوم آخرون بالتسول رغم توفر المساعدات لهذه الأسر وبشكل كبير من قبل الجمعيات والمحسنين من أبناء المحافظة.
وطالب الخرشة الجهات الرسمية بمنع اللاجئين من التسول وخصوصا السيدات والأطفال.
وبين أحمد الجعافرة من سكان مدينة الكرك أن تسول بعض اللاجئين السوريين بات قضية واضحة وتشكل ظاهرة مزعجة للمواطنين.
وأوضح أن بعض الاطفال والفتيان من اللاجئين يقومون بعمليات سرقة أثناء تجوالهم وسط الأحياء السكنية، مستغلين تواجد المواطنين في دوامهم الرسمي.  من جهته أكد مدير التنمية الاجتماعية بمحافظة الكرك بشار الضلاعين ان مشكلة تسول بعض اللاجئين السوريين لا يمكن منعها نهائيا، مشيرا الى ان فرق مكافحة التسول التابعة للمديرية تجوب يوميا غالبية بلدات ومدن المحافظة لضبطهم غير ان عدم تعاون الأجهزة الرسمية يؤدي الى إطلاق سراحهم بعد توقيعهم على تعهد بعدم التسول مرة أخرى، ما يدفعهم مجددا للتسول لعدم وجود ضوابط رادعة. 
واشار الى ان تواجد أعداد كبيرة من اللاجئين في بعض المناطق يعود الى وجود جمعيات تقوم بتوزيع المساعدات عليهم، لافتا الى أن أي متسول يتم ضبطه سواء كان أردنيا أو غير أردني يتم التعامل معه وفقا للقانون.

[email protected]