طلبة "توجيهي" في القصر يحتجون على تخصيص أكثر من قاعة للامتحان

الكرك - الغد - نفى مدير تربية لواء القصر بمحافظة الكرك الدكتور يوسف الطراونة تعرض مبنى المديرية للرشق بالحجارة أمس، من قبل عدد من طلبة الثانوية العامة في مدرسة خالد بن الوليد والمحتجين على قرار تخصيص أكثر من قاعة امتحان للامتحانات المقبلة. اضافة اعلان
وأوضح الطراونة أن الطلبة تجمعوا في باحة المديرية وتقدموا بعريضة تحمل طلباتهم، لافتا الى أنه سيتم التواصل مع الوزارة بخصوص إمكانية العودة عن قرار فصل الطلبة الى قاعتين في مدرستين داخل بلدة فقوع.
وكان عدد من الطلبة تجمعوا في الساحة الرئيسة لمديرية التربية ببلدة القصر، وأعلنوا إضرابهم عن الدراسة حتى يتم الاستجابة لمطالبهم، والعودة عن قرار فصل قاعات امتحان الثانوية المقبل.
وأكد أحد الطلبة أن المديرية قامت بتوزيع الطلبة على القاعات بدون أي سبب، لافتا الى أن عدد الطلبة لا يزيد على 50 طالبا في جميع التخصصات.
وأشار الى أهمية استجابة المديرية لمطالبهم ووضعهم في قاعة امتحان واحدة، وتجنب حدوث المشاكل من قبل الطلبة وذويهم.
بيد أن الطراونة شدد على ضرورة إنهاء الطلبة لإضرابهم والعودة الى المدرسة، على أن يتم بحث القضية معهم في وقت لاحق بشكل طبيعي.
من جهة أخرى، أكد مصدر بمديرية تربية القصر أن السبب الحقيقي وراء فصل الطلبة الى قاعات متعددة أثناء امتحان الثانوية العامة المقبل، وجود شكاوى من بعض الأهالي حول محاولات الغش المتكررة بين بعض الطلبة في المدرسة المذكورة، ما دفع بالمديرية الى تخصيص  قاعتي امتحان لتتمكن من السيطرة عليهما.