1200 متعطل عن العمل يتزاحمون على 90 وظيفة بمصنع جديد بالكرك

متعطلون عن العمل يتزاحمون في معرض يوم وظيفي في الكرك أمس بحثا عن وظيفة-(الغد)
متعطلون عن العمل يتزاحمون في معرض يوم وظيفي في الكرك أمس بحثا عن وظيفة-(الغد)
هشال العضايلة الكرك- منذ الصباح، تزاحم أكثر من 1200 من المتعطلين عن العمل من مختلف مناطق محافظة الكرك أمس، في يوم وظيفي للفوز بإحدى الوظائف الـ90، التي أعلنت عنها مديرية عمل المحافظة في أحد المصانع الجديدة بالمحافظة. واشتملت الوظائف التي أعلن عنها على فرص لمهندسين ومحاسبين وفنيين وسائقين وطهاه وعمال نظافة وحراس وكوادر فنية مختلفة للعمل في المصنع. وافترش مئات الشبان الأرض قبالة مديرية عمل الكرك، بعد انتهاء المقابلات، لعل وعسى أن يحصلوا على نتيجة المقابلة والفوز بإحدى الوظائف بالمصنع. وتشكل البطالة في محافظة الكرك أزمة حقيقية لدى العديد من الأسر؛ حيث يتواجد في الأسرة الواحدة أكثر من شاب أو فتاة من المتعطلين عن العمل، وممن تخرجوا منذ أعوام عديدة من الجامعات وما يزالون بلا وظائف أو فرص عمل مناسبة. وتشير إحصائيات رسمية إلى أن معدل البطالة في محافظة الكرك يصل الى أكثر من 14 بالمائة من نسبة القوى العاملة، في حين تؤكد مصادر مستقلة أن نسبة البطالة أكثر من 21 بالمائة، وهي ترتفع أكثر بين الإناث. وكان يوم وظيفي آخر نظمته مديرية العمل قبل شهرين تقدم له أكثر من 5 آلاف طالب وظيفة لإشغال 850 فرصة عمل بأحد المصانع بمنطقة لواء المزار الجنوبي. وقال الشاب الباحث عن العمل أحمد علي (26 عاما)، إنه متعطل عن العمل رغم تخرجه من الجامعة منذ أكثر من 6 أعوام، مشيرا الى أنه تقدم لشغل وظيفة إدارية في شؤون الموظفين بالمصنع، على أمل أن يحصل على الفرصة المناسبة له وليقوم بتوفير الدخل المناسب له ويقوم بمساعدة والده. ولفت الى أن فرص العمل بمحافظة الكرك ضعيفة للغاية لأسباب كثيرة أهمها الواسطة، التي أصبحت تأخذ كل الوظائف المتوفرة بالمحافظة ويقوم من يتوسط بإشغالها من أقاربه، إضافة الى ضعف عمليات التأهيل والتدريب التي تقوم بها الأجهزة الرسمية. وأشارت الشابة أمل (28 عاما) إلى أنها ما تزال تبحث عن عمل منذ تخرجها من الجامعة، وقامت بالمشاركة في كل الأيام الوظيفية التي أعلنت عنها مديرية العمل على مدار الأعوام الماضية، ولكن بدون جدوى لأسباب لا تعلمها، موضحة أنه أصابها الإحباط واليأس من القدرة على الاستمرار في المحاولات الفاشلة على مدار أعوام عديدة. وأكد مدير مديرية عمل الكرك المهندس عبدالله العرود، افتتاح التسجيل في اليوم الوظيفي للعمل في مصنع تابع لإحدى الشركات العاملة بالمحافظة التي تأسست حديثا، لافتا الى أن اليوم الوظيفي الذي تم الإعلان عنه استقطب زهاء 1200 شاب وشابة من الباحثين عن العمل من المحافظة. وأشار الى أن هذا العدد كبير مقارنة مع فرص العمل التي يوفرها المصنع وعددها 90 فرصة عمل مباشرة بمهن مختلفة وجميعها خصصت لمحافظة الكرك، والباحثون عن العمل فيها من الذكور والإناث. وقال العرود، إنه وبعد الحصول على طلبات الراغبين بالعمل، تم فرزها وتقسيم المتقدمين الى قسمين لإجراء المقابلات للذين وقع عليهم الاختيار وفقا لمتطلبات العمل. وأشار الى أن هذه الفرص توفر دخلا جيدا للعاملين من أبناء المحافظة، موضحا أن المصنع يعد استثمارا جيدا ويوفر فرص العمل الكثيرة لأبناء الكرك. وأوضح العرود، أن المديرية نظمت أول من أمس أيضا يوما وظيفيا لمهن مختلفة في محل تجاري بالكرك لتشغيل 20 فتاة بالكرك، وتقدم لهذه الفرص 200 فتاة من مناطق المحافظة المختلفة. وأشار الى أن عدد طلبات التشغيل في مخزون المديرية للباحثين عن العمل، يصل الى 3 آلاف طلب لمختلف المهن والخبرات. وغالبا ما تقوم الشركات العاملة في مجالات النسيج وصناعة الملابس والدواجن والخدمات الغذائية والفندقية والتعدين والعاملة بمحافظة الكرك، بتنظيم أيام وظيفية بالتعاون مع مديرية عمل الكرك للإعلان عن توفر فرص عمل في مواقعها المختلفة، بعضها يحتاج الى شهادة دراسية وخبرة فنية، في حين أن أغلبها، وهي الأكثر استيعابا للعمالة بالمحافظة، لا تحتاج الى أي شهادة دراسية، وخصوصا في مجالات صناعة الملابس والنسيج وهي تعمل في مدينة الكرك الصناعية.اضافة اعلان