الشريدة: المشاريع السياحية بالعقبة ستوفر 10 آلاف فرصة عمل

وزيرة السياحة لينا عناب ورئيس سلطة العقبة ناصر الشريدة يشاركان بجلسة تشاورية في العقبة أمس.-(من المصدر)
وزيرة السياحة لينا عناب ورئيس سلطة العقبة ناصر الشريدة يشاركان بجلسة تشاورية في العقبة أمس.-(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة– أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر شريدة أن المشاريع السياحية في العقبة ستوفر خلال الثلاث سنوات المقبلة  10 آلاف فرصة عمل متخصصة بمجال السياحة.اضافة اعلان
وقال الشريدة جلسة تشاورية نظمتها وزارة السياحة والآثار لمناقشة الإستراتيجية الوطنية للسياحة في الأردن بشكل عام والعقبة بشكل خاص، بمشاركة وزيرة السياحة لينا عناب وممثلين من القطاعات السياحية المختلفة والجمعيات المحلية والقطاع الخاص والبلديات، انه حال الانتهاء من هذة المشارع فستوفر اكثر من 2000 غرفة فندقية تضاف الى باقي الغرف، والتي ستصبح 6000 غرفة فندقية.
وشدد الشريدة على ضرورة توفير وتحسين جميع الخدمات المقدمة لزوار العقبة وضيوفها، مؤكدا ان السلطة مستمرة بالبناء على الجهود السابقة لتطوير المنتج السياحي من خلال الأنشطة والبرامج التي ستشهدها العقبة في الأيام المقبلة.
وأكد أهمية تعاون القطاع السياحي لترويج العقبة والتفاعل مع المبادرات التي تقوم بها السلطة والحكومة كاعفاء جميع الرحلات المنتظمة على متن جميع خطوط الطيران من مطار الملك حسين الدولي من رسوم المغادرة، إضافة لتخفيض اسعار الكهرباء للفنادق.
من جهتها أكدت عناب أن الإستراتيجية الوطنية للأعوام الخمسة المقبلة، ستحدد مسار نمو الاقتصاد السياحي والسعي لزيادة القدرة التنافسية للقطاع من خلال تطوير ودعم المجتمعات المحلية.
وأضافت عناب ان العقبة منفذ الأردن البحري وعاصمته السياحية والاقتصادية، مؤكدة أن المنتج السياحي في العقبة هو الأفضل على البحر الأحمر والتي تزخر بالمواقع السياحية والموارد والمقومات السياحية، مؤكدة على  ضرورة التركيز على الشراكة في المشروعات السياحية بين القطاعين العام والخاص وهو ما تعمل عليه سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
وبينت الوزيرة أن الهدف من هذه الجلسات هو التشاور مع الشركاء والممثلين من القطاعين العام والخاص في المحافظة وإشراك المجتمعات المحلية ومعرفة واقع الحال في المحافظات وتحليله ومناقشة الفرص المتاحة، مشيرة الى أن الإستراتيجية ستزيد أعداد السياح الأجانب والمحليين وزيادة فترة إقامتهم، بما ينعكس ايجابا على الاقتصاد المحلي.
وبينت عناب ان إطلاق الإستراتيجية الوطنية للأعوام الخمسة المقبلة 2016 – 2020 ، تهدف إلى تزويدها بالآراء والأفكار وتحليل ومناقشة الفرص والمزايا التي ستكون حافزا لتنشيط القطاع،  والوصول به إلى أفضل مستوى، ليكون قادرا على الإسهام في دعم الاقتصاد الوطني ولتكون متوافقة مع ما جاء في وثيقة رؤية الأردن 2025 بأن السياحة ستكون وسيلة أساسية للتنمية المستدامة وأهمية إشراك المجتمعات المحلية في تحديثها.
وتهدف الإستراتيجية وفق عناب إلى التوصل لوثيقة سياحية للتعرف على تصورات المجتمعات المحلية حول الميزة النسبية للمواقع السياحية ومعرفة التوجه العام للواقع السياحي في محافظة العقبة. 
وأشارت إلى أن الإستراتيجية ترتكز على عدد من المحاور التي ستسهم في تطوير المنتج السياحي بكافة عناصره، كزيادة أعداد السياح الأجانب والمحليين والعمل على زيادة فترة إقامتهم، مضيفة أن الحكومة تسعى إلى رفع وتيرة النشاط الاقتصادي للمنتج السياحي بكافة جوانبه من خلال الاستفادة من عدد من العناصر كالميزة النسبية للمواقع السياحية، والعلاجية والتاريخية والأثرية والدينية والتي تمكن من إيجاد فارق في منظومة الاقتصاد الوطني والتأثير بما ينعكس إيجابا في رفع سوية معيشة المواطن.
وبينت مديرة مديرية التخطيط الاستراتيجي في وزارة السياحة هناء حجاوي أن نسبة مساهمة السياحة في الدخل القومي بلغت في العام 2015 نحو 11 %، فيما بلغ عدد السياح نحو 4.8 مليون سائح، مؤكدة على أهمية تسويق الأردن سياحيا من خلال الإستراتيجية الوطنية لتطوير القطاع السياحي.
وأشارت حجاوي إلى أن الإستراتجية الوطنية تؤكد على أهمية تعزيز مكانة الأردن على خريطة العالم السياحية كوجهة سياحية تقدم تجربة مميزة للسائح، مؤكدة أنها ستحدد مسار النمو الاقتصادي السياحي خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
وقدمت حجاوي أبرز ملامح وأهداف الجلسات النقاشية والأهداف التي يمكن أن تنبثق عنها وتسهم في تحديد التوجه العام لتطوير القطاع السياحي في العقبة، لافتة إلى أن رؤية الإستراتيجية الوطنية للسياحة تؤكد على أهمية أن الأردن سيكون وجهة سياحية مميزة توفر التجارب المتنوعة للزوار، بما تحتويه من مكونات وميزات نسبية.
واشتملت الورشة على جلستي عمل حول الإطار العام للجلسات التشاورية، والاهداف الموجهة لتطوير السياحة في المحافظة، وتعريف المنتج السياحي واساسيات المنتج السياحي والموارد والممتلكات السياحية، واهم الميزات التنافسية، والتجربة السياحية المتكاملة وهيئات السفر والحجوزات وتحديد المنتجات والتجارب السياحية المتوفرة والفرص وأولويات التطوير في المحافظة.
وعرض المشاركون في الورشة ابرز العقبات التي تواجه القطاع السياحي في العقبة، مثل الحاجة لتطوير واقع الخدمات والبنى التحتية في العديد من المواقع السياحية وتقديم الدعم المادي للجمعيات السياحية والهيئات العاملة في القطاع السياحي.