العقبة: إعادة تأهيل وبناء نادي اليخوت الملكي

أحمد الرواشدة

العقبة - تعكف سلطة المنطقة الخاصة من خلال الذراع المطور شركة تطوير العقبة على انجاز إعادة تأهيل وبناء نادي اليخوت الملكي، ليكون أحد أهم المرافق السياحية في المدينة، بحسب المسؤول الإعلامي لشركة تطوير العقبة خليل الفراية.اضافة اعلان
وأضاف الفراية أن المشروع يضيف للعقبة قيمة مضافة للسياحة، يهدف إلى تنويع المنتج السياحي في المدينة الأردنية الساحلية لجذب المزيد من السياح الاجانب والعرب والأردنيين.
ومن مميزات التوسعة حسب الفراية زيادة عدد مواقف اليخوت وايضا مواقف السيارات لزوار النادي، مؤكدا ان العمل بالمشروع يشكل تحديا قويا لان أعمال التوسعة تجري تزامنا مع استمرارية عمل النادي دون أي معوقات، للحفاظ على المنطقة وحركة السياحة فيها، مشيرا أن العمل الحالي يشمل انشاء ورشة صيانة للقوارب ومحلات تجارية على المنطقة المجاورة لرصيف اليخوت ذات الاطلالة البحرية المميزة.
ويشتمل المشروع على 18 محلا في الطابق الارضي، كل محل يحتوي على تراسات مطلة على البحر أرضية وعلوية، حسب الفراية، الذي أكد أن سلطة العقبة الخاصة حرصت على تضمينه ملعبا للأطفال حتى تجد فيه الأسرة كافة سبل المتعة والراحة.
ويوفر النادي فرص عمل وخدمات استثمار تعود بالنفع على المجتمع بفئاته العامة والخاصة وأصحاب المراكز والقوارب، حيث تشمل التوسعة على انشاء محلات تجارية تتوزع ما بين مطاعم للوجبات المتخصصة والمقاهي واللوازم البحرية وسوبرماركت وبما يخدم الموقع.
ويتميز المشروع باطلالته البحرية المباشرة والتراسات الارضية، التي تتبع المحلات التجارية ويمتد معها ممر خشبي يلائم طبيعة الاطلالة البحرية.
وحرص المصمم على تخصيص ساحات لزوار العقبة للاستمتاع بالاطلالة البحرية من خلال توفير خدمات مناسبة مزودة بادراج خارجية مطلة على ساحات العاب الاطفال ومقاعد ومظلات، بالاضافة إلى 100 موقف سيارة وموقف من ثلاث طبقات يتسع إلى 45 قاربا.
وبين الفراية أن تصميم المحلات التجارية جاء ليتواكب مع المنظر الجمالي ، لتكون مركزا سياحيا وتجاريا قويا في المدينة، مؤكدا ان لنادي اليخوت مدخلين، الأول البوابة الرئيسية المقابلة لميدان الشريف حسين بن علي، والثاني الممر الخشبي المضاء ليلا والمحاذي لمجمع البوابة الاستثماري.