العقبة تسجل أعلى حمل كهربائي في تاريخها بسبب الحر

احد شوارع العقبة يخلو من المارة نهار امس بسبب الحر الشديد - (الغد)
احد شوارع العقبة يخلو من المارة نهار امس بسبب الحر الشديد - (الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة– بلغ الحِمل الأقصى للنظام الكهربائي في مدينة العقبة أمس 130 ميغاواط، وهو رقم لم يسبق أن سجل في تاريخ المدينة من قبل، بحسب مدير شركة توزيع الكهرباء في العقبة المهندس عدنان الهباهبة.
وقال الهباهبة لـ "الغد" إن الحمل الكهربائي جاء بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، والتي وصلت إلى نحو 43-46 درجة مئوية.
وأكد استعداد الشركة للتعامل مع الأحمال في العقبة، مشيرا إلى أن نظام التوزيع يعمل بكفاءة ولم تسجل أي ملاحظة سوى انقطاع واحد ولم يدم أكثر من ساعة، مشيراً إلى أن الانقطاع سجل في إحدى المحطات المغذية للمنطقة العاشرة والشرقية عند الساعة الثانية عشرة منتصف الليل، وعملت كوادر وطواقم شركة توزيع الكهرباء في العقبة على معالجته واصلاحه في وقت قياسي.
وبين الهباهبة أن الاحمال الكهربائية ستواصل الارتفاع بفعل الموجة الحارة، مؤكداً أن ذروة الحمل الكهربائي الأقصى سجلت عند الساعة الحادية عشرة ليلا.
وكان عدد من سكان مدينة العقبة خاصة المناطق الشرقية شكوا من انقطاع التيار الكهربائي منتصف ليل الاثنين/ الثلاثاء، مؤكدين أن فصل الصيف يمتاز بدرجات حرارة عالية جداً وأن وجود مكيف الهواء شغال باستمرار أمر طبيعي ولا يمكن الاستغناء عنه.
واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي أمس بسخط كبير على شركة الكهرباء نتيجة انقطاع التيار الكهرباء خاصة عن منطقة العاشرة، منتقدين ضعف شركة الكهرباء في التعامل مع الأعطال الكهربائية المتكررة في مدينة العقبة، واصفين ما يحدث من انقطاع كهربائي في العقبة، بأنه أمر مقلق ومربك لعمل كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية في المدينة، في ضوء ضعف و تباطؤ شركة الكهرباء في ايجاد حل جذري للانقطاعات المتكررة التي عاشتها كافة المرافق الاقتصادية و السكنية في  المدينة خلال الايام الماضية الملتهبة.
وشدد المواطن محمد الكباريتي أن درجات الحرارة في العقبة تصل الى ارقام قياسية، مؤكداً ان جميع الأسر في العقبة تعتمد على الاجهزة الكهربائية للتخفيف من معاناتها جراء ارتفاع درجات الحرارة، مشيراً إلى انه من غير المعقول في ظل ارتفاع درجات الحرارة أن يتم فصل التيار الكهربائي لأكثر من مرة خلال فصل الصيف.
وطالب المواطن جلال المراعية شركة الكهرباء بعمل الصيانة الدورية اللازمة قبل فصل الصيف، والتأكد من جميع المحولات الكهربائية المغذية لمناطق المدينة، مؤكداً انه لا يمكن الاستغناء عن مكيف الهواء بأي حال من الأحوال.
يذكر أن رئيس غرفة تجارة العقبة نائل الكباريتي وجه الشهر الماضي خطابا شديد اللهجة إلى شركة الكهرباء الاردنية طالب منها أن تتحمل مسؤولياتها تجاه إعادة النظر بمنظومة الكهرباء بالعقبة وتقييمها في ضوء تزايد الانقطاعات وارتفاع حدة شكاوى المواطنين والتجار وكافة المرافق الاقتصادية بالمدينة، لافتا إلى أن تواصل عمليات الاصلاح الجزئي و البطيء لخطوط الكهرباء في العقبة سيعمل على إلحاق أضرار و خسائر فادحة في العملية الاقتصادية برمتها في العقبة الخاصة
ونوّه الكباريتي أن استمرار الانقطاعات المتكررة للكهرباء في العقبة سينعكس سلبا على النشاط السياحي و التجاري و حتى الاقتصادي في العقبة الخاصة، ما يعني أن استمرار ذلك سيعمل على الحاق ضرر بالغ في هذه القطاعات الحيوية بالمنطقة الاقتصادية.
ودفعت موجة الحر الشديدة التي تؤثر على المملكة، الكثير من المواطنين في مدينة العقبة السياحية إلى التزام بيوتهم، حيث فرض ارتفاع درجات الحرارة حظرا للتجوال وبدت الشوارع والساحات العامة والشواطئ خالية من المواطنين.

اضافة اعلان

[email protected]