العقبة.. حافلات كهربائية لتعزيز وسائل النقل العام الصديقة للبيئة

1710078308670525500
منطقة السوق السياحية في مدينة العقبة-(الغد)

العقبة – تعتزم سلطة العقبة وضمن إستراتيجية تعزيز حلول النقل الصديقة للبيئة، والأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، إدخال حافلات كهربائية على وسائل النقل العام في المدينة، تلبي تطلعاتها، وطموحات سكانها في توفير خدمات متطورة ومستدامة.  

اضافة اعلان


وأعلنت "السلطة"، عن خطة متكاملة، لشراء 20 حافلة كهربائية مطلع العام المقبل، لخدمة متطلبات النقل في العقبة، تأكيدا على مشروع التطوير الشامل لمنظومة النقل في المدينة الساحلية نظرا لما تشكله هذه الحافلات من قيمة مضافة في تعزيز أسطول النقل العام في العقبة، إضافة الى قدرة هذه الحافلات على خدمة ذوي الإعاقة الخاصة في التنقل بيسر وسهولة كونها مجهزة بما يلزم لتنقلهم. 


وتسهم الحافلات الكهربائية في الحد من انبعاثات عوادم السيارات وتقليل تلوث الهواء وتحقيق وفورات كبيرة في الطاقة، ما يساهم في تعزيز جودة الحياة المستدامة بالعقبة والتي تتواجه إلى الدخول تدريجيا إلى الاقتصاد الأخضر.


ويتزايد الاهتمام أردنيا، بمساعي التحول نحو ما يعرف بـ"الاقتصاد الأخضر" وتخفيض الانبعاثات الكربونية في العديد من المنشآت الصناعية، إلى أن وصلت إلى الحافلات، وذلك بعد مرور أعوام عدة على شروع وزارة البيئة بإقامة البيئة التشريعية والتمكينية اللازمة لدعم هذا التحول، بالإضافة إلى إنشاء وحدة متخصصة في مجال الاقتصاد الأخضر، وتطوير السياسات والخطط التنفيذية على رأسها الخطة الوطنية للنمو الأخضر (2021 - 2025). 


وقال نائب رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، رئيس مجلس ادارة شركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية، المهندس حمزه الحاج حسن، إن مشروع تطوير وتحديث منظومة النقل في العقبة يعد أولوية من أولويات سلطة العقبة الخاصة، وذلك ضمن الرؤية المتقدمة للعقبة الخاصة في تمكين ودعم كل القطاعات الفاعلة والمؤثرة في نهضة العقبة وتقدمها، لا سيما وأن منظومة النقل تعد ركيزة أساسية من ركائز التنمية الشاملة والمستدامة لتكون العقبة في مصاف المدن المتقدمة والذكية في النقل. 


وبين الحاج حسن أن المشروع يهدف إلى دعم إدخال الحافلات الكهربائية لأول مرة في مدينة العقبة الساحلية للمساهمة في التوسع في التنقل الكهربائي في المملكة، إلى جانب تقديم حافلات جديدة ذات جودة أفضل وموثوقية أعلى وإمكانية وصول أكبر وكفاءة وأمان، كما يسعى المشروع إلى توفير خدمة تقاضي للأجور عبر أنظمة تذاكر جديدة تجعل الخدمات أكثر جاذبية للركاب.


وكشف الحاج حسن عن إطلاق مشروع الدفع الإلكتروني على كافة الباصات التابعة للشركة وعددها 24 باصا تعمل على 11 مسارا في مدينة العقبة تحت شعار "لا تدفع كاش واطلع ببلاش" طيلة شهر رمضان المبارك و عطلة عيد الفطر السعيد، مؤكداً أن الشركة حددت 5 مواقع لشحن وبيع بطاقات الدفع الإلكتروني تسهيلا على المواطنين و الزوار وذلك لتمكين أكبر عدد ممكن من سكان العقبة وزوارها من استخدام البطاقات الذكية المدفوعة مسبقا في التنقل عبر باصات شركة العقبة للنقل، منوها في الوقت ذاته على أن الشركة تمتلك حاليا 80 %، من خطوط النقل في مدينة العقبة والعمل جار على إجراءات تملك ما تبقى من خطوط النقل الأهلية بعد الوصول إلى اتفاق مع المالكين. 


وأشار الرئيس التنفيذي لشركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية خالد مرسى أبو عبد الله أن إستراتيجية النقل الحديثة في العقبة اعتمدت حاليا على تطوير وتحديث خدمات النقل والدفع الذكي وتطبيقات الموبايل وبما يوائم مكانة العقبة كمقصد سياحي واستثماري، مؤكدا على أن شركة العقبة للنقل تعد محركا أساسيا للتنمية داخل محافظة العقبة لما تقدمه من خدمات متطورة للمواطنين في مجال النقل حيث تمتلك شركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية حاليا 80 % من خطوط النقل الداخلي في العقبة.


وأوضح أبو عبدالله أن شركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية أسهمت خلال السنوات الماضية في تطوير وتحديث النقل العام في مدينة العقبة من خلال مجموعة من الاتفاقيات والتفاهمات مع عدد من الشركات والمؤسسات العاملة في المدينة لنقل موظفيها والعاملين فيها، وسط إشادة من هذه الشركات والمؤسسات بمستوى الخدمة والانتظام والدقة في المواعيد المحددة للنقل، إضافة إلى ما وفرته شركة العقبة للنقل من أسعار رمزية لا سيما لطلبة الجامعات والمدارس والمواطنين.

 

اقرا أيضا:

  العقبة ثاني أفضل ثلاث وجهات خضراء عالمية