"تجارة العقبة" تواصل لقاءاتها الرسمية مع القيادات الاقتصادية والخدمية

WhatsApp Image 2021-05-29 at 1.01.59 PM
WhatsApp Image 2021-05-29 at 1.01.59 PM
احمد الرواشدة العقبة - واصل مجلس ادارة غرفة تجارة العقبة جولاته الميدانية ولقاءاته الرسمية مع القيادات الاقتصادية والخدمية في محافظة العقبة لبحث ومناقشة كافة القضايا والآمال المتعلقة بنهضة المدينة وفتح كافة القطاعات فيها وتعزيز النقاط الإيجابية في مسيرة العقبة وتدارك نقاط الخلل ومعالجتها لتبقى العقبة المقصد الاول للتجارة والسياحة والاستثمار. واستهل نائب رئيس غرفة تجارة العقبة رامي الرياطي والوفد المرافق له المكون من أعضاء الغرفة التجارية حميد الكسواني وسلامه المعايطة ومنصور شعث لقاءاته برئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت حيث استعرض وفد الغرفة التجارية أهم القضايا المتعلقة بخدمة القطاع التجاري والاقتصادي في المدينة وعلى رأسها اشكالية المعاينات الجمركية في منطقة المزفر من ناحية تأخير البضاعة الواردة للعقبة عبر هذا المركز الجمركي بسبب وجود معاين واحد وعدم وجود العمال للتفريغ والتحميل إضافة الى ضرورة مشاركة ممثلين عن غرفة تجارة العقبة في صياغة تعديل قانون الجمارك والضرائب كونهم أعلم بتفاصيل الواقع وبشكل مباشر ، كما ابدت الغرفة التجارية خلال استعراضها الواقع الاقتصادي في العقبة تخوفها من سحب كثير من ميزات العقبة الاقتصادية من خلال هذا القانون في ما يتعلق بالضريبة والجمارك مطالبين بادخال غرفة تجارة العقبة وممثلين عن الصناعة واللوجستيات مع المشرعين لهذا القانون وذلك أملا في الحصول على اعفاءات جديدة لتشجيع المستثمرين بالقدوم للعقبة الخاصة . وطالب وفد الغرفة التجارية وفقا لنائب الرئيس رامي الرياطي بتفعيل تطبيق الاعفاءات في منظقة العقبة الخاصة التي صدرت من رئاسة الوزراء في ظل جائحة كورونا ، كما طالبوا باعادة تشغيل معبر الدرة بحيث يشمل البضائع الواردة الى منطقة العقبة الخاصة والقادمة من دول الخليج العربي كونها تخفف نسبة التكلفة على التاجر بحدود 50% . وناقش وفد الغرفة التجارية بحسب الرياطي وضع البضائع الواردة للعقبة عبر مطار الملكة علياء الدولي من حيث ازدواجية الاجراءات والمعاينة مرتين بالمطار واخرى في العقبة ، اضافة الى كشف الجهات الرقابية مرتين بالمطار والعقبة ناهيك عن ارتفاع رسوم النقل من عمان للعقبة حيث يتم إجبار كل تاجر على نقل بضاعته لوحده مايرفع التكلفة في النقل . كما استعرض وفد تجارة العقبة مع رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة دور الغرفة في خدمة المجتمع المحلي بكافة اطيافه وقطاعاته لاسيما في قضية المطاعيم حيث بين وفد الغرفة أن 10 الاف مواطن ومن كافة القطاعات تم تطعيمهم في مبنى غرفة التجارة بالتعاون مع مديرية الصحة وبتكاليف وتجهيزات مباشرة بالادوات والكوادر من قبل غرفة التجارة وذلك مساهمة من الغرفة في الاسراع بفتح القطاعات حتى تعود العقبة كما كانت الخيار الاول للجميع في التسوق والسياحة والترفيه . وفي دار المحافظة التقى وفد الغرفة التجارية محافظ العقبة محمد الرفايعة حيث تم مناقشة عدد من القضايا والامور التي تهم القطاع التجاري وحركة السير والتنظيم المروري في وسط المدينة لاسيما الاسراع في انهاء مشروع الكراجات في المنطقة التجارية الثالثة وايضا اهمية اعادة شارع طلوع العلاونة الى وضعه السابق ، كما التقى الوفد التجاري مدير شرطة العقبة العقيد سائد القطاونة وتم التباحث في عدد من القضايا التي تهم الاسواق التجارية ورفع ساعات الحظر ليلا لاسيما المناطق الشاطئية واهمية اشراك غرفة تجارة العقبة بالمجالس الامنية بحيث يكون للغرفة مندوب دائم فيها للمساهمة في متابعة اي قضية تتعلق بالتجارة والاسواق مقدرين لشرطة العقبة دورها في عمليات التنظيم المروري ومتابعة ازمات السير التي تحدث. الى ذلك ناقش نائب رئيس غرفة تجارة العقبة رامي الرياطي والوفد المرافق مع مفوض المدينة في سلطة العقبة الخاصة الدكتور نضال المجالي آخر المستجدات والاعمال في مشروع المنطقة التجارية الثانية واسباب عمليات البطء في انجاز هذا المشروع الهام والذي ساهم في تراجع الحركة التجارية في تلك المنطقة ، إضافة الى الخطة المستقبلية للبدء في مشروع المنطقة التجارية الأولى الذي يعتبر مركز المدينة ووسطها التجاري من ناحية ان يكون الطابق الاول بمثابة معرض دائم وقاعات ومزارات للتحف والفلكلور تعكس ذاكرة العقبة وتاريخها الثقافي كما طالب الوفد من المجالي ان يكون هناك مندوب من الغرفة التجارية في اللجان التي تعمل بالسلطة لاسيما فيما يتعلق بالقطاع التجاري والاسواق . من ناحية أخرى تواصل غرفة تجارة العقبة فتح ابوابها امام كافة المواطنين في محافظة العقبة لتلقي اللقاحات والمطاعيم الطبية في مسرح الغرفة حيث وفرت الغرفة التجارية كافة الظروف والامكانات البشرية والطبية واللوجستية لخدمة هذا المجهود الوطني وتمكين المواطنين من اخذ المطعوم بكل سهولة ويسر حيث ناهزت اعداد المواطنين ومن كافة القطاعات الذين تلقوا المطعوم في غرفة التجارة عن 10 الاف مواطن في اشارة وفق لنائب رئيس الغرفة رامي الرياطي على استعداد الغرفة التجارية لمواصلة جهودها ودعمها الكامل لهذا الجهد الوطني في حال وفرت الجهات المعنية مطاعيم اضافية لتكون العقبة جاهزة كأول مدينة اردنية لعودة الحياة الطبيعية الكاملة لها وفتح كافة القطاعات والمنشآت والمدارس والجامعات امام الجمهور .اضافة اعلان