وقفة بالعقبة دعما لغزة والمقاومة الفلسطينية

WhatsApp Image 2024-02-09 at 1.37.25 PM
جانب من الوقفة
  نفذت الفعاليات الحزبية والنفابية والشعبية للاسبوع 18 على التوالي وقفة احتجاجية من امام مسجد الحسين بن طلال في العقبة بعد صلاة الجمعة تضامنا مع الاهل في غزة الذين يعانون فيه من كافة انواع الابادة الجماعية والامراض والجوع القتل المتعمد.اضافة اعلان

وقال المشاركون في الوقفة إن غزة تتعرض يوميا الى عشرات المجازر والذي راح فيها مدنيين عزل، في ظل صمت عربي واسلامي ودولي مطبق، مؤكدين ان عدد الشهداء وصل الى اكثر من 28 الف شهيد واصابة اكثر من 68 الف جريح دون وجود لهم علاج وادوية وعناية طبية، مؤكدين دعمهم للمقاومة الفلسطسنية في الضفة وغزة في صد العدوان الغاشم على الاهل في غزة .

وطالب المشاركون الحكومات العربية بمقاطعة الكيان الإسرائيلي ووقف كافة أشكال التطبيع معه والوقوف مع الشعب الفلسطيني في استرداد حقوقه المشروعة على أرضه وإيصال المساعدات له بكل الطرق المتاحة.

ورفع المشاركون ارمات تطالب المجتمع الدولي بوقف جاد لاطلاق النار في كل مكان في غزة وشعارات تحيي فصائل المقاومة الفلسطينية وتثمن انتصاراتهم الحقيقية في الميدان على الاحتلال المهزوم رغم استخدامه احدث اسلحة البطش بالمدنيين الابرياء.

واستذكر المشاركون خلال وقفتهم التضامنية، تأكيد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في خطاباته ولقاءاته أن لا حل للقضية الفلسطينية إلا بحلّ الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، بما يمكّن الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه كاملة غير منقوصة.

وحيا المشاركون الموقف الاردني ملكا وحكومة وشعبا ومواقف الدول التي تضامنت مع حق الشعب الفلسطيني والدفع من أجل محاكمة هذا الكيان الغاشم الذي إرتكب أبشع المجازر ضد الأطفال والنساء والشيوخ  باعتبار هذه المجازر جرائم إبادة جماعية ارتكبتها قوات الإحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الأعزل .
وأكدوا التفافهم حول القيادة الهاشمية التي كانت وما زالت النصير الأول للقضية الفلسطينية وداعمة لصمود الشعب الفلسطيني على أرضه منذ بدء الأحتلال الاسرائيلي لفلسطين .