وقفة بالعقبة دعما لغزة والمقاومة الفلسطينية

WhatsApp Image 2024-03-01 at 1.38.07 PM
جانب من الوقفة
شارك العشرات من أبناء مدينة العقبة في وقفة احتجاجية امام مسجد الحسين بن طلال نظمتها الفعاليات الشعبية والحزبية والنقابية تنديدا بالعدوان الاسرائيلي الغاشم على ابناء قطاع غزة والضفة الغربية والذي ما زالت الة القتل والابادة الجماعية والعرقية مستمرة لليوم 147.اضافة اعلان

ورفع المشاركون في الوقفة، والتي تقام كل يوم جمعة بعد الصلاة مباشرة، الاعلام الاردنية والفلسطينية واللافتات الداعمة والمساندة لأبناء شعبنا في قطاع غزة، الصامد في وجه العدوان وعبارات تدين العدوان وتفضح جرائمه ما يتعرض له ابناء غزة من قتل متعمد وتجويع وابادة طالت كافة مفاصل القطاع كان اخرها استهداف المدنيين العزل بمجزرة عند دوار النابلسي خلال استلامهم للمساعدات الانسانية والاغذية امس الاول .

وأكد المشاركون ان ما حدث باستهداف وقتل المدنيين تصرف همجي وممعن في الوحشية والاستهانة بأرواح البشر وسط خنوع وصمت كافة الدول العربية والاسلامية والعالمية، مشيرين ان استمرار قوات الاحتلال استهداف المدنيين على نحو يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وذلك بعد حرب التجويع التي تفرضها على (2.3) مليون فلسطيني من أبناء القطاع، وكأنها تحاصر الفلسطينيين بالجوع والرصاص، مؤكدين ان الأسابيع الأخيرة شهدت تنفيذ خطة ممنهجة للحيلولة دون وصول المساعدات لأبناء القطاع، بما أنتج المشهد البائس في دوار النابلسي، حيث تم استهداف الفلسطينيين الساعين للحصول على نصيبهم من المساعدات الغذائية بعد أسابيع من التجويع.

وبين المتحدثون المشاركون ان الاحتلال انهزم منذ السابع من اكتوبر وهو حاليا ينتقم من شعب كامل بعملية عسرية واسعة طالت البشر والحجر وبقصف همجي عشوائي لتغطية فشله الذريع والبحث عن انتصارات صورية امام العالم المتخاذل ولمواطنيه بالداخل الهش.

واشاد المشاركون بالجهود الكبيرة التي يقودها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لوقف اطلاق النار في قطاع غزة وتنفيذه عمليات انزال لمساعدات الاغذاية فوق شمال غزة والتي تأتي تأكيداً على استمرار الأردن في الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، وإيصال المساعدات بكل الطرق المتاحة لأهالي غزة، مؤكدين وقوفهم خلف جلالة الملك الداعية للسلام واقامة الدولة الفلسطينية.