مدرسة زيد بالحلابات: اكتظاظ بالطلبة ونقص حاد بالمرافق

0419eeaf-aa74-4414-906d-d9717cc1ff29
0419eeaf-aa74-4414-906d-d9717cc1ff29

إحسان التميمي

الزرقاء - تعاني مدرسة زيد بن حارثة في قضاء الحلابات الغربي، من نقص في المرافق والغرف الصفية، فضلا عن بيئتها التعليمية الطاردة، بحسب سكان في المنطقة، والذين يؤكدون ان المدرسة عبارة عن غرف صفية ضيقة ومكتظة بالطلبة، وسط نقص في المرافق العامة.اضافة اعلان
ويقول رئيس مجلس التطوير التربوي في الزرقاء الثانية خالد المسلم، ان مدرسة زيد بن حارثة الأساسية المختلطة لا تلبي أدنى متطلبات العملية التعليمية أو البيئية المناسبة، إذ لا تتوفر غرف صفية كافية تتناسب مع اعداد الطلبة، فضلا عن نقص واضح وملموس في اعداد الوحدات الصحية، في الوقت الذي تعاني فيه المدرسة من تهالك مبناها وحاجته إلى أعمال صيانة، قائلا انه من غير المعقول ان لا تتمكن الوزارة من انشاء مدرسة نموذجية تقدم الخدمة التعليمية المثلى للطلبة.
وأضاف ان وزارة التربية وعدت وبأكثر من مناسبة بتحسين أوضاع المدرسة من خلال عمليات توسعة واضافة مختبر تعليمي وعدد من الوحدات الصحية، إلا أن كل ذلك يذهب دائما ادراج الرياح ودعا المسلم وزارة التربية والتعليم إلى العمل على انشاء مدرسة جديدة تلبي احتياجات العملية التعليمية وتراعي التزايد السكاني في المنطقة.
يقول المواطن عبدالمجيد عليان، إن الاكتظاظ الذي تعاني منه مدرسة زيد بن حارثة فضلا عن افتقارها لأدنى متطلبات العملية التعليمية جعلها بيئة طاردة للتعليم، مشيرا إلى أن الطالب يبدأ حياته في مدرسة متهالكة من حيث الخدمات، ما يفقده أي رغبة في التعليم.
ويصف عبدالمجيد ان أوضاع المدارس في قضاء الحلابات بـ"المتردية"، نظرا لاكتظاظها بالطلبة ونقص في المرافق والساحات المخصصة للطلبة، ملقيا اللوم على الجهات المختصة. ودعا وزاره التربية الى الوقوف أمام مسؤوليتها تجاه الطلبة والعمل على توفير مدارس مناسبة لهم، قائلا ان عدم وجود تخطيط حقيقي سيؤدي الى تدهور العملية التعليمية.
ويؤكد الخبير التربوي وليد ابراهيم، ان الاكتظاظ داخل المدارس وغياب البيئة التعليمية المناسبة يتسبب في ارتفاع نسب الرسوب، قائلا ان الصف الذي يضم أكثر من 45 طالبا في المراحل الابتدائية لا يمكن المعلم من ايصال المعلومة للطلبة، مما يتسبب في ضعف التأسيس منذ الصفوف الاساسية.
من جهته قال مدير تربية الزرقاء الثانية غسان شديفات، إن مدرسة زيد بن حارثة من ضمن المدارس المدرجة على سجلات الوزارة من اجل تحسين أوضاعها، مؤكدا انه سيتم العمل على توسعة المدرسة ورفدها بكافة الاحتياجات من غرف صفية ولوجسيتة فور توفر المخصصات.
وأضاف ان المدرسة من المدارس، التي يتم العمل عليها من خلال موازنة مجالس المحافظات اللامركزية.