5 أقسام هندسية في "الهاشمية" تحصل على اعتماد دولي

حسين الزيود

الزرقاء- حصلت 5 أقسام في كلية الهندسة بالجامعة الهاشمية على الاعتماد الدولي من قبل مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا العالمي الـABET ، وهي الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية وهندسة الحاسوب وهندسة الميكاترونكس والهندسة الصناعية.اضافة اعلان
 ومنح مجلس الـABET لبرامج كلية الهندسة الـ 5 اعتمادا كاملا لـ 6 أعوام حتى العام 2024 وهي المدة الأقصى للاعتماد، وفق تقرير نتائج الاعتماد التي وردت رسميا يوم الثلاثاء 28-8-2018.
والـ ABET هو المجلس العالمي المسؤول عن وضع وتطوير معايير عالية الجودة للتعليم الهندسي منذ 75 عاما، ويعد أحد أهم المؤسسات المهنية الدولية ومن أكثرها وثوقا في الولايات المتحدة الأميركية والعالم، لاعتماد برامج كليات الهندسة والتكنولوجيا، وبهذا فإن برامج كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية من أوائل البرامج في العالم، التي تحصل على هذا الاعتماد خارج الولايات المتحدة الأميركية، وتُعامل شهادات خريجي هذه الأقسام مثل أي شهادة في جامعة أميركية معتمدة.
وقال رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني، إن هذا الاعتماد الدولي الكبير إقرار دوليا بريادة الجامعة وكلية الهندسة فيها، وتأكيدا على حرص الجامعة على ضمان تطبيق معايير الاعتماد والجودة عالميا ومحليا.
من جانبه قال عميد كلية الهندسة الدكتور عوني اطرادات إن الكلية بذلت بكافة كوادرها جهودا كبيرة للحصول على هذا الاعتماد الدولي المرموق، من حيث التوثيق والمنهجية والجودة والتقييم والمراجعة، مشيرا إلى أن التطوير المستمر لجودة التعليم هو أحد أهم العناصر للاعتماد الأكاديمي لهيئة ABET، ولإنجاز ذلك قامت الأقسام الخمسة بوضع أهداف محددة وقابلة للقياس، وتوجب على الأساتذة والطلاب والخريجين تحقيقها والالتزام بها.
وأضاف اطرادات أن هذا الاعتماد الدولي سينعكس بشكل كبير على الوثوقية بمخرجات الكلية وطلبتها وكوادرها، وسيسهم في تعزيز فرص الخريجين في التوظيف، خصوصا أن الكثير من الجهات الدولية والإقليمية وحتى المحلية تشترط حاليا، أن يكون المتقدم للوظيفة خريج كلية معتمدة من ABET ، وسيسهل القبول لطلبتنا في الدراسات العليا في الجامعات الأميركية والغربية ودعم جهود الكلية لخلق برامج دراسات عليا مشتركة مع الجامعات الأميركية المرموقة، ووضع كلية الهندسة وبرامجها وكوادرها وطلبتها على الخريطة الدولية.