افتتاح فرع حزب الشورى في إربد

أحمد التميمي

اربد - افتتح في غرفة تجارة إربد أمس، فرع حزب الشورى بمحافظة اربد بحضور فاعليات حزبية وشعبية.اضافة اعلان
وأشار أمين عام الحزب الدكتور فراس العبادي إلى البرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تكفل محاربة الفساد والفاسدين وتعمل على تحقيق التنمية والتشاركية في الشأن العام باعتبار الجميع شركاء في المغنم والمغرم انطلاقا من مفهوم الشورى.
واعتبر أن الإجراءات القانونية التي نفذتها الحكومة الأردنية من سحب السفير الأردني لدى إسرائيل ورفض المشاركة في احتفال ذكرى توقيع معاهدة وادي عربة والجهود الحثيثة التي يبذلها الملك عبدالله الثاني تحتاج إلى وقفة عربية وإسلامية لتعزيزها ودعمها، واصفا الموقف العربي والإسلامي "بالمغيب والساكن" عن هذه الأحداث الجسام.
ودعا الى إعادة النظر بالمعاهدات والاتفاقيات الموقعة مع الكيان الإسرائيلي في حال الاستمرار بهذه الانتهاكات الصارخة تحت حماية جيش الاحتلال، مطالبا بممارسة ضغوط اكبر على هذا الكيان بدل الاكتفاء بالشجب والاستنكار من قبل الحكومات العربية والإسلامية.
وثمن العبادي الجهود الكبيرة التي يقوم بها الأردن لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية على حرمة المسجد الأقصى والإجراءات التي اتخذتها في إطار الموقف الأردني الرسمي والشعبي المتوحد لحماية المسجد والمقدسات الإسلامية في القدس وسائر فلسطين.
 وعرض رئيس مجلس محافظة اربد في الحزب النائب السابق عاكف المقبل لأبرز مرتكزات وبرامج الحزب القائمة على مبادئ وطنية وإسلامية راسخة تضع مصلحة الأردن والدولة الأردنية فوق كل الاعتبارات ترسيخا للوحدة الوطنية بين مكونات المجتمع وممارسة دور رقابي لا يكفي بالنقد بل يساهم بوضع الحول والبرامج الإصلاحية انسجاما مع التوجهات الملكية بالتوجه نحو الحكومات البرلمانية.
ولفت رجل الدين منير البشايرة، إلى أهمية الشورى في الماضي والحاضر والمستقبل كقاعدة ومنطلق للعمل علا شأنه أو قل وسبيلا يهتدي به لحل المشكلات والأحوال الطارئة التي تحتاج إلى الحكمة ورجاحة العقل والمنطق بمشاركة أهل الحل والعقد، قائلا "يستحق منا هذا الوطن أن نخدم ونساهم في بنائه وتنميته وندافع عنه نصرة وعزة له ولديننا الحنيف".