الإفراج عن 18 مشاركا باحتجاجات أعقبت حادث وادي الجرون

جانب من الاحتجاجات
جانب من الاحتجاجات

أحمد التميمي

إربد- أفرجت الأجهزة الأمنية في شرطة إربد، بكفالة، عن 18 شخصا كان تم توقيفهم على خلفية احتجاجات تخللها أعمال شغب وإغلاق طريق وادي الجرون بلواء المزار الشمالي، في أعقاب وقوع حادث سير أسفر عن وفاة 4 أشخاص وإصابة 3 آخرين قبل يومين.

اضافة اعلان

ووفق ما أبلغ "الغد" مصدر أمني، فقد تم إنهاء ملف الموقوفين بعد تعهدات خطية بعدم تكرار المشاركة في أعمال شغب، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن التحقيقات الأولية في حادث السير كشفت عن أن سببه "انفجار إطار المركبة والسرعة الزائدة".

وبذل وجهاء ونواب لواء المزار الشمالي جهودا للإفراج عن الموقوفين الذين أغلقوا الطريق احتجاجا على "تلكؤ الجهات المعنية في إعادة تأهيله وتسببه بحوادث سير قاتلة يوميا".

يشار إلى أن جموعا غفيرة من أبناء بلدة دير يوسف، شيعوا يوم أمس جثامين المتوفين إلى مثواهم الأخير في مقبرة البلدة، بمشاركة أبناء لواء المزار ومحافظة إربد. 

[email protected]