الشونة الشمالية.. نقص وحدات الإنارة يضع أحياء سكنية بظلام دامس

1701279590198503700
كوادر فنية تجري أعمال صيانة لوحدات إنارة بمنطقة طبقة فحل-(الغد)

تعاني العديد من الشوارع الرئيسة والفرعية وأحياء سكنية بمناطق في الشونة الشمالية، من نقص بوحدات الإنارة، وتعطل بعض الوحدات المتوفرة القليلة، ما يدخلها في ظلام دامس، ويفرض معاناة على السكان أثناء تحركهم ليلا خاصة مناطق الكريمة ووسط المنشية، والمدراج. 

اضافة اعلان


يقول سكان لـ "الغد"، إن العديد من شوارع رئيسة وأخرى تخدم الأحياء السكنية، تكاد تخلو من أي وحدات إنارة، وإن وجدت فهي معطلة وتحتاج للصيانة، لافتين الى ضرورة زيادة وحدات الإنارة بشكل كاف وتبديل المتعطل منها لكي يسهل عليهم التنقل خلال ساعات الليل.  


وقال المواطن محمد العلي إن وضع الإنارة بعموم مناطق بلدية معاذ بن جبل وبعض مناطق طبقة فحل سيئ للغاية، وهناك نقص واضح بوحدات الإنارة التي تركب على أعمدة الكهرباء. 


وأضاف، أنه لولا الإنارة التي يضعها أصحاب المحلات التجارية أمام محالهم، وبالذات في الوسط التجاري في منطقتي الكريمة والمدراج لانعدمت الإنارة وتحول السوق وشوارعه إلى ظلام دامس، لافتا إلى أن غالبية أصحاب المحال التجارية يضطرون لتعزيز الإنارة أمام محالهم لتعويض النقص الحاصل بوحدات الإنارة التي من المفترض أن توضع بشكل مناسب وكاف على طول الشوارع وبين الأحياء السكنية.


وأشار أحمد البشتاوي من سكان منطقة المنشية إلى أن السائر بالمناطق التابعة لبلدية طبقة فحل يلاحظ وبشكل واضح غياب الإنارة رغم أن المنطقة حيوية ويعبرها شارع دولي يربط بين معبرين (وادي الأردن والشيخ حسين)، كما أن المنطقة تعد من مناطق الجذب السياحي، ما يستوجب الاهتمام بها بشكل اكبر ومن بين ذلك تعزيز وحدات الإنارة فيها. 


ووافقه بالرأي المواطن علي الدبيس، الذي لفت إلى أهمية زيادة وحدات الإنارة في المنطقة، خاصة الشوارع الرئيسة والوسط التجاري، إضافة إلى ضرورة الاستمرار في عمليات صيانة الوحدات التي تتعطل وعدم إهمالها لمدة طويلة قد تمتد لأسابيع. 


الدبيس أشار أيضا إلى أن وحدات الإنارة توضع على أعمدة الكهرباء بطريقة متباعدة، حيث تجد عامودين منارين وثلاثة خالية من الإنارة، ما يجعل المسافات البعيدة غير المنارة تغط في ظلام دامس.


ولفت إلى أن الإنارة الجيدة في الشوارع تجنب المواطنين من التخبط في المسير ليلا، بما يدعو إلى زيادة الوحدات، إلى جانب الاستمرار في صيانتها من خلال تغيير المصابيح التي تتعرض للعطب، 


وبين المواطن صابر التلاوي أن شارع الترخيص وهو شارع مهم نافذ إلى محافظات أخرى يعاني من قلة الإنارة، داعيا إلى ضرورة تعزيز وحدات الإنارة فيه بما يتناسب وأهميته.


من جانبه أكد رئيس بلدية طبقة فحل كثيب الغزاوي أن البلدية تعمل على صيانة وحدات الإنارة بشكل دوري في كافة المناطق التابعة لها.


وبين الغزاوي أن البلدية نفذت مؤخرا مشروع تركيب وحدات إنارة موفرة وتم تركيب قرابة 4800 وحدة جديدة بنسبة إنجاز وصلت الى 90 %، وستكون كافة المناطق التابعة للبلدية مخدومة بخدمة الانارة.   


وأكد مصدر من بلدية معاذ بن جبل أن البلدية تعمل على تركيب وتبديل وحدات الإنارة في المناطق التابعة للبلدية، مقدرا أن نسبة الإنجاز في مشروع تركيب وحدات الإنارة تبلغ 60 %، وأنه مع اكتمال المشروع لن تكون هناك مناطق أو أحياء غير مخدومة بوحدات الإنارة. 

 

اقرأ المزيد : 

المساعفة يتفقد المخيم الكشفي لمديرية الجيزة في الشونة الشمالية