العمل الإسلامي- إربد يثمن مواقف الأردن قيادة وحكومة وشعبا في نصرة غزة

b04298d8-b03c-4fbc-857d-8ab630cf09f8 (1)
العمل الإسلامي- إربد يثمن مواقف الأردن قيادة وحكومة وشعبا في نصرة غزة
ثمن حزب جبهة العمل الاسلامي - فرع محافظة اربد مواقف الأردن قيادة وحكومة وشعبا في نصرة غزة وتقديم كافة اشكال الدعم للشعب الفلسطيني في نضاله المشروع ضد العدوان والاحتلال الصهيوني ودعم حقوقه في اقامة دولته على ارضه وترابه.اضافة اعلان
وعبروا عن اعتزازهم وفخرهم بالمواقف التاريخية لجلالة الملك عبد الله الثاني تجاه فلسطين وشعبها، إذ رفع جلالته الشعار "فلسطين بوصلتنا والقدس تاجها"، مشيدين بمواقف وعمل مؤسسات الدولة كافة غير المنقطع لوقف عدوان الاحتلال  الصهيوني على غزة، وفتح ممرات آمنة وإدخال المساعدات الإنسانيةِ الفورية للقطاع.
جاء ذلك خلال زيارة لرؤساء فروع حزب جبهة العمل الاسلامي في المحافظة بحضور عدد من قيادات الحزب التقوا خلالها محافظ اربد رضوان العتوم.
واكدوا ان الموقف الأردني على كافة المستويات كان متقدما ومبادرا وشجاعا وصلبا في نصرة الشعب الفلسطيني على كامل الأرض الفلسطينية وفي قطاع غزة خصوصا.
واشاروا الى ان الخطاب الرسمي الأردني تماهى كليا مع الخطاب الشعبي في ايصال صوت الأردن المعبر عن ضمير الآمة وتداعيات عدوان قوات الاحتلال الصهيوني على قطع غزة والمخاطر المحتملة على المنطقة والعالم.
ولفتوا ان مواقف الأردن قيادة وحكومة وشعبا ارتبط بالأفعال والإجراءات والدبلوماسية المكثفة والخطاب المستنير الذي تحدثت به امام العالم بإيصال صوت الحقيقة مدللين على ذلك بجهود وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصلة والحثيثة وولي العهد الأمير الحسين والحكومة والدبلوماسية النشطة التي قادها وزير الخارجية وشؤون المغتربين وخطابه المبنى على الحقائق والثوابت.
وفي هذا السياق شددوا على موقف الأردن الثابت التي اعلن عنه جلالة الملك والحكومة ويؤكد عليه الشارع الأردني بان عملية تهجير تعد بمثابة اعالن حرب.
واكدوا ان القضية الفلسطينية ونصرة غزة ليست شأنا فلسطينيا وانما هي اولوية ومصلحة اردنية كما هي عربية وإسلامية ودولية.
كما اكدوا ان الأردن وكما هو دائما ثابت على الحق ولن يتخلى عن دعم الشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة على ارضه وترابه مشددين على ان ال مساس بحق العودة والوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس وان اية عملية تهجير مرفوضه اردنيا وفلسطينيا.
واشادوا بجهود محافظ اربد والحكام الإداريين والأجهزة الأمنية في توفير الأجواء المناسبة لفعاليات والحراكات التي تشهدها كافة الوية محافظة اربد منذ عملية طوفان الأقصى.
بدوره شكر المحافظ العتوم الحركة الاسلامية في محافظة اربد التي وصفها بالراشدة والمنتمية للوطن واولوياته على هذه الزيارة مؤكدا اهمية تماسك الجبهة الوطنية لنكون جميعا في خندق الوطن من اجل فلسطين ونصرتها.
واشار الى ان حق التعبير السلمي مكفول للجميع وان الأجهزة الحكومية والأمنية تعمل على توفير كل الأجواء والظروف المواتية للتعبير والحراك السلمي الداعم للشعب الفلسطيني والمنتصر لغزة والمتضامن مع اهلها.