انطلاق المؤتمر الطبي الدولي الـ11 في إربد الخميس

مؤتمر صحفي في مقر فرع نقابة الأطباء بإربد
مؤتمر صحفي في مقر فرع نقابة الأطباء بإربد
أعلن رئيس اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في إربد الدكتور رامي العمري، إطلاق فعاليات المؤتمر الطبي الدولي الحادي عشر والذي سيعقد في مجمع النقابات المهنية بإربد يومي الخميس والجمعة المقبلين.اضافة اعلان

ويُعقد المؤتمر برعاية وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، وبمشاركة محلية وعربية وأجنبية واسعة.

وأكد العمري، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر فرع النقابة بإربد حضره نائب رئيس لجنة الفرع الدكتور باسم غرايبة ورئيس اللجنة العلمية الدكتور حسن بلص، أهمية المؤتمر لما له من دور مهم في تعزيز المعرفة الطبية وعرض المستجدات والتطورات العلمية والتكنولوجية في هذا المجال، الأمر الذي سيكون له أثر ودور مباشر على الزملاء في النقابة بمواكبة كل جديد في العلوم الطبية وإثراء الجانب المهني للعاملين بهذا المجال من خلال التعاون المستمر مع كافة القطاعات الطبية الرسمية والخاصة.

وكشف العمري أن المؤتمر سيتضمن إعلانا عن اتفاقية مع وزارة الصحة والجامعات إانشاء مركز للإسعاف والطوارئ متخصص بتأهيل الأطباء حديثي التخرج وسيكون الأول على مستوى إقليم الشمال، مؤكدا أن المركز سيكون نواة حقيقية للتدريب واكتساب الخبرة والمعرفة، ما سيساعد الأطباء على تطوير مهاراتهم.

وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور حسن بلص إن المؤتمر تشارك به نخبة من الأطباء يمثلون جميع القطاعات الطبية ووزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والقطاع الخاص بالإضافة إلى أطباء عرب وأجانب، مشيرا إلى أنه يعول عليه كثيرا في نقل المعارف والمستجدات العلمية والطبية من خلال الجلسات والمحاضرات والأوراق العلمية.

وبين بلص أن المؤتمر سيناقش على مدى يومين 271 ورقة علمية بين مراجعات علمية وأبحاث ويمتاز في نسخته الحادية عشرة بتزايد أعداد الأوراق البحثية المقدمة من الأطباء على المستوى المحلي والعربي والأجنبي.

وأشار إلى أن ما يميز المؤتمر بنسخته الحادية عشرة تقديم ورشتين عمليتين لأول مرة عن قراءة مخططات القلب السليم والتعامل مع جهاز التنفس الاصطناعي، لا سيما في ظل المشاكل التي برزت خلال جائحة كورونا من ناحية حصول قصور بملف التنفس الاصطناعي، حيث سيشارك بكل ورشة 180 طبيبا وطبيبة.

وشدد على أن المؤتمر هدفه الحفاظ على كفاءة الخريجين الجدد لمواءمة متطلبات سوق العمل.