بلدية غرب إربد تنتج 40 مظلة انتظار للركاب

بلدية غرب إربد - (أرشيفية)
بلدية غرب إربد - (أرشيفية)
إربد- بدأ مصنع بلدية غرب إربد إنتاج مظلات انتظار للركاب، بحسب رئيس البلدية جمال البطاينة. وقال البطاينة إن تصنيع المظلات يأتي ضمن خطة البلدية التطويرية لتغطية احتياجات ومستلزمات المواطنين من الخدمات ومنها المظلات، حاويات النفايات الصغيرة والكبيرة، حجر الكندرين، بما يسهم في تخفيف الكلف المالية على البلدية والاعتماد الذاتي على توفير هذه الاحتياجات من مصنعها. وأشار إلى أن التصنيع سيبدأ بإنتاج 40 مظلة كخطوة أولية، بغية وقاية الركاب من حر الصيف وبرد الشتاء أثناء انتظارهم لحافلات الخطوط الداخلية. وبحث البطاينة مع ضابط ارتباط بلدية ميونخ الألمانية سبل تصنيع وتطوير مظلات انتظار للركاب في كافة قرى غرب إربد من إنتاج مصنع الحاويات المعدنية التابع للبلدية. وناقش الخطط التطويرية لتطوير أداء عمل المصنع بشكلٍ كلي ليتناسب مع حجم المرحلة الحالية من تدريب الفنيين والعمال على مهارات حرفية جديدة بإشراف خبراء ألمان. وعلى صعيد متصل، اتخذت البلدية إجراءات مشددة لحماية وتأمين المصنع؛ بما فيها تركيب الكاميرات في كافة أرجاء المصنع واتخاذ بعض الإجراءات الإدارية والقانونية للحفاظ على المال العام، والتشديد على إجراءات الدخول للمصنع والخروج منه ومنع دخول السيارات والآليات للمصنع إلا بتصريح خطي وتفتيش الداخلين والخارجين منه، إضافة إلى فرض حراسة مشددة إلكترونية وبشرية. وقال البطاينة إنه تمت مخاطبة الأجهزة الأمنية لإجراء عمليات التفتيش على الحراس وتحويل كل مترهل مستهتر إلى القضاء"، لافتاً إلى أن هذه الإجراءات تأتي استجابة لمتطلب الحفاظ على المصنع وممتلكاته بعد تعرضه لعملية سرقة قام بها اثنان من عمال المصنع وتم تحويلهما إلى القضاء بعد فصلهما من العمل. وأكد أن المصنع سيستمر في العمل والإنتاج لتغطية احتياجات المملكة من الحاويات وبالمواصفات المعتمدة والإصرار على تشغيل المصنع والنهوض بهِ استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه وتماشيا مع مصلحة البلدية وإجراءات إدارية وتطويرية جديدة للنهوض بأداء المصنع.اضافة اعلان