تأهل 3 مشاريع في اليرموك لنصف النهائي من جائزة Hult Prize

تأهل 3 مشاريع في اليرموك لنصف النهائي من جائزة Hult Prize
تأهل 3 مشاريع في اليرموك لنصف النهائي من جائزة Hult Prize
إربد- رعى عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور محمد خلف ذيابات حفل اختتام فعاليات Hult Prize العالمية في الجامعة، والذي نظمته العمادة بحضور لجنة تحكيم من المجتمع المحلي ضمت عددا من الخبراء والمختصين في مجال ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، بهدف تحكيم المشاريع المقدمة من طلبة الجامعة للمنافسة على الجائزة. وفي كلمة له خلال الحفل، عبر ذيابات عن اعتزاز اليرموك بالمشاركة في هذه الجائزة العالمية النوعية، وقال إن الجامعة وانطلاقا من رسالتها القائمة على الريـادة والتميـز فـي مجالات التعليـم والبحـث العلمـي وخدمــة المجتمــع، لم تدخر جهدا في توجيه الطلبة نحو التفكير الإبداعي البناء، وابتكار المشاريع الاجتماعية ذات البعد التنموي المستدام، وهو ما أثمر عن تقدم طلبة الجامعة بـ12 مشروعا نوعيا سعيا للمنافسة على الجائزة. وHult Prize هي مسابقة طلابية مفتوحة للطلبة الجامعيين من مختلف أنحاء العالم تتنافس فيها الفرق المشاركة على إطلاق مشروعات وبناء مؤسسات تهدف إلى معالجة أحد التحديات الاجتماعية، وجاءت هذا العام بعنوان "إعادة تصميم الأزياء" للتنافس من خلال إطلاق مشاريع اجتماعية مبتكرة في صناعة الملابس والأزياء لجعل ممارسات صناعة الملابس أكثر استدامة. وخلال الحفل، اطلعت لجنة التحكيم على المشاريع المقدمة وانتهت عملية التحكيم إلى فوز ثلاثة مشاريع وتأهلها للمرحلة نصف النهائية من الجائزة. وفاز بالمركز الأول مشروع فريق "Camici Team"، وهو مشروع مشغل صغير لخياطة الملابس يقدم ملابس تكيفية للأشخاص ذوي الإعاقة، تُمكن المكفوفين من تمييز لون وحجم الملابس، ويسعى المشغل إلى وجود خط إنتاج مستدام يحول مخلفات مصانع الملابس ومخلفات الألبسة إلى منتجات منزلية مبنية على أساس بيئي. كما فاز بالمركز الثاني مشروع فريق "E.P.M"، وهو مشروع يهدف إلى صناعة ألواح صديقة للبيئة تسمى ألواح الـPCB عن طريق إعادة تدوير الملابس التالفة، والحد من تلوث البيئة عن طريق تقليل مكبات الألبسة حول العالم والحد من الاحتباس الحراري، وتكون بديلا لألواح الخشب الـ"mdf" التي تتسبب صناعتها بقطع ملايين الأشجار سنويا. فيما فاز بالمركز الثالث مشروع فريق "Alosilica Team"، وهو مشروع صناعة قماش جديد صديق للبيئة من مكونات طبيعية مثل السيلكا وساق البامبو والألوفيرا والولفيا، ومن صبغات طبيعية ويتم تصنيعه عن طريق تكنولوجيا النانو والطاقة الشمسية. وبحسب منسقة الجائزة في جامعة اليرموك الطالبة في كلية الصيدلية رهام غرايبة، يتلقى الفريق الفائز في المسابقة على مستوى العالم جائزة مقدارها مليون دولار أميركي بهدف إنشاء مؤسسات اجتماعية جديدة قادرة على إحداث تغييرات جذرية في العالم وتخريج الجيل القادم من رواد الأعمال. يذكر أن النهائيات العالمية للمسابقة هذا العام ستقام في شهر أيلول/ سبتمبر المقبل في العاصمة الفرنسية باريس.اضافة اعلان