توقيف مطرب شعبي في إربد على خلفية "كورونا"

أحمد التميمي

إربد - أوقف محافظ إربد رضوان العتوم، اليوم الأربعاء، مطربًا شعبيًا في مركز إصلاح وتأهيل قفقفا، كان قد نشر  على مواقع التواصل الاجتماعي  بتاريخ 27 الشهر الماضي عن تفاصيل حفل زفاف قال إنه أقيم في المدينة قبل فرض حظر التجول لمنع تفشي فيروس كورونا.

اضافة اعلان

وأثار نشر حفل الزفاف العديد من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي في ظل انتشار فيروس كورونا في محافظة إربد، فيما قام المطرب بنشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أوضح فيه أن الحفلة أقيمت بتاريخ 20 من الشهر الماضي، قبل صدور قانون الدفاع وحظر التجول.

وأوضح المطرب أن "الحفلة اقتصرت على أشخاص من أقرباء العريس واستمرت لأقل من ساعة"، لافتا إلى أن "الفيديو المتداول تم تنزيله على اليوتيوب بتاريخ 27 الشهر بعد أن يتم إعادة مونتاجه".

وأشار إلى أنه لا يمكن اختراق قرار الحظر وخصوصًا وأنه قادم برفقة أشخاص آخرين من مدينة اربد لمنطقة بعيدة عن المدينة نظرًا لوجود العديد من الدوريات الأمنية تقوم بالتدقيق على هويتهم وما إذا كان معه تصريح مركبة يؤهله بالتنقل.

وكان روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عبر صفحاتهم مقطع فيديو لحفل زفاف في اربد على أنه أقيم يوم الجمعة الموافق 27 الشهر الجاري.

وبحسب منصة "أكيد" فإنه وفور تحميل مقطع فيديو عبر "يوتيوب" بتاريخ 27 الشهر الجاري، أي خلال أيام حظر التّجوال والتجمعات ومنع إقامة الحفلات، تداوله العديد من ناشطي التواصل الاجتماعي مُعبّرين عن غضبهم تجاه هذا الاستهتار بالقوانين والأنظمة وقانون الدفاع الذي حظر التّجوال ومنع التجمّعات.

تواصل "أكيد" مع عضو مجلس محافظة اربد، وهو صاحب البيت الذي أقيم فيه حفل زفاف ابن خالته، حيث أكّد أنّ حفل الزفاف قديم وبتاريخ يوم الجمعة 20-3 أي قبل يوم واحد من إعلان حظر التجوال الذي كان بتاريخ 21-3، واقتصر على عدد محدود من الضيوف لا يتجاوز العشرين شخصًا.

وأوضح "أنّ الحفل الذي استمرّ نصف ساعة فقط، عبارة عن "تلبيس" للعريس قبل أن يجلب العروس بسيارة واحدة فقط".

كما تواصل "أكيد" مع عدد من الأشخاص المقرّبين للعائلة والذين أكّدوا صحّة الرواية، وأنّ الحفل الذي كان من المقرّر إقامته يوم الجمعة ٢٠ الشهر في إحدى قاعات الحفلات في محافظة إربد، كان قد أُلغيَ وأقيم بديلاً عنه حفل عائليّ، وبالتاريخ ذاته.

وحسب "اكيد" أنّ الحفل لم يُقم خلال فترة حظر التّجوال، ولكنه أقيم خلال الفترة التي أصدر خلالها رئيس الوزراء عمر الرزاز منع إقامة التجمّعات لأكثر من عشرة أشخاص، بالإضافة إلى منع إقامة حفلات الزفاف والصلاة في المساجد.

واستنكرت العائلة في بيان لها محاولة بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تضليل الرأي بتداول مقطع فيديو لحفل زفاف احد أبناء العشيرة على انه جرى حديثا وخلال أيام حظر التجوال.

وأوضحت، أن حفل الزفاف المشار إليه في الفيديو المتداول كان من المقرر أن يتم إجراؤه في احدى صالات الأفراح في العشرين من الشهر الحالي، وقبل صدور أمر الدفاع بحظر التجول، الا انه وحفاظا على السلامة العامة تقرر إلغائه وإبلاغ المدعوين بذلك.

وبينت العائلة انه جرى عمل حفلة صغيرة اقتصرت على عدد محدود جدا من أشقاء وأبناء عمومة العريس في منزله الكائن في بلدة الطيبة، وذلك حرصا منهم على مصلحة الوطن وسلامة المواطنين.

وأشارت إلى أن ما يدعيه البعض حول أن الفيديو المتداول والذي تضمن مقاطع من الحفل قد جرى خلال أيام الحظر ما هو إلا كلام عار عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة.

[email protected]