جسر أبو هابيل في الغور الشمالي.. هل من حل آمن قبل انهيار مفاجئ؟

Untitled-2
Untitled-2

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - يثير تآكل أجزاء من جسر ابو هابيل على قناة الملك عبدالله في لواء الغور الشمالي، مخاوف من انهيار غير مستبعد، وفق مستحدمين له قالوا" إن اوضاع الجسر غير مطمئنة ومن الممكن حدوث انهيار جزئي او كلي في اي لحظة".

اضافة اعلان


ورغم أن مخاوف مستخدمي الجسر لم تنطو على تقارير فنية ثابتة وانما اعتمدت تقديرات المشاهدة العينية، إلا ان ذلك لا يعف - وفقهم- الجهات المعنية من مسؤولياتها في اتخاذ خطوات احترازية منعا لحدوث كارثة محتملة.


ويعتبر الجسر الذي يقع بمنطقة ابو هابيل ويستخدمه المارة ومئات المركبات يوميا حلقة وصل بين اللواء والمحافظات الاخرى ومعبر وادي الأردن.


مواطنون قالوا في حديثهم لـ"الغد" إن الجسر الذي يربط طرفي قناة الملك عبدالله في منطقة الكريمة التابعة تنظميا لبلدية شرحبيل بن حسنة، تتعرض اجزاء من التربة عند اطرافه إلى الانهيار بشكل سنوي بفعل مياه القناة التي يرتفع منسوبها بين الحين والآخر خاصة خلال موسم تساقط الامطار، الامر الذي تسبب بضعف قواعد الجسر عند اطرافه، اضافة الى اهتراء اجزاء من الحديد.


ويؤكد عضو اللجنة اللامركزية عن لواء الغور الشمالي في محافظة اربد، عقاب العوادين، على أهمية هذا الجسر كحلقة وصل بين مناطق لواء الغور الشمالي والمحافظات الأخرى، مبينا أن الجسر بوضعه الحالي يشكل خطرا كبيرا على حياة مستخدميه، خصوصا أصحاب السيارات الكبيرة، إذ إن ارتفاع منسوب قناة الملك عبدالله أو فيضانها سيعمل على سقوط الجسر في أي لحظة، وسيعمل على اغلاق القناة التى تعتبر شريان الحياة للعديد من المزارعين الذين يعتمدون على ري مزارعهم الخضرية منها وان ذلك السقوط المتوقع قد يلحق خسائر مالية بهم.


وأكد انه سيتابع عملية الكشف الضروري على وضع الجسر في وقت قريب، وسيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة ومخاطبة الجهات المعنية لحل تلك المشكلة التى وصفها بـ"الخطيرة جدا".


وقال المواطن علي المرايحة من سكان المنطقة إن الجسر بحاجة ماسة للصيانة من الجانبين، اضافة الى صيانة الطبقة اسفل الجسر والطبقة العلوية ايضا للحفاظ على تماسك بنيته.


وطالب الجهات المعنية بسرعة العمل على صيانته، قبل أن تقع الكارثة المتوقعة بانهياره، والتي قد تتسبب بالإضافة إلى الخسائر المالية بخسائر بالأرواح.


علي ابداح اعتبر أن الجسر بحاجة لعمل أرضية اسمنتية وتوسعته، وخصوصا مع زيادة اعداد مستخدميه.


وبين أن حال الجسر يزداد سوءا، وخصوصا في فصل الشتاء جراء ارتفاع منسوب المياه في قناة الملك التي قد تجرف اجزاء من الجسر المتهالك.


وأرجع علي الواكد من سكان اللواء، أن الأمطار والسيول التي هطلت على مدى أعوام سابقة تسببت بتآكل التربة التي يرتكز عليها الجسر، فيما تعبر من فوقه مئات السيارات التي تقل مسافرين إلى معبري وادي الأردن، وجسر الملك حسين، بالإضافة إلى الشاحنات المحملة بالبضائع في طريقها إلى معبر وادي الأردن.


وأضاف في حديثة أن الجسر بوضعه الحالي عبارة عن قنبلة "موقوتة " قد ينهار ويتسبب بكوارث في أي لحظة، مشيرا إلى حاجته الماسة والفورية للصيانة دون أي انتظار.


من جانبه، أكد مصدر في وزارة الأشغال العامة، أنه جرى تشكيل لجنة فنية للكشف على جميع الجسور والعبارات في لواء الغور الشمالي، للوقوف على أوضاعها وتحقيقها لشروط السلامة العامة، مضيفا أن الجسر الذي يربط الغور الشمالي بالمحافظات الأخرى (أبو هابيل)، تعمل الوزارة على دراسة وضعه بالتعاون مع الجهات الأخرى.

إقرأ المزيد :