حالات مرضية تعاني من غياب جهاز للتصوير الطبقي في مستشفى أبو عبيدة

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي -  تتفاقم حالات المرضى ومصابي حوادث السير، عند مراجعتهم لقسم الطوارئ في مستشفى ابو عبيدة  الحكومي، بغياب جهاز التصوير الطبقي، رغم المطالبات المتكررة منذ سنوات لتزويده بهذا الجهاز.اضافة اعلان
ويضطر المستشفى إلى نقل الحالات الطارئة إلى مستشفى الأميرة  بسمة الحكومي، الذي يبعد 35 كيلو مترا أو إلى مستشفيات عسكرية أو خاصة، لإجراء تصوير طبقي وبالذات لمرضى الجلطات ومصابي حوادث السير، ما يؤدي الى إعاقة السيطرة الطبية السريعة عليها وزيادة الحالة المرضية سوءا.
وبرى مواطنون أن الجهاز الطبقي أصبح حلما لدى أهالي  لواء الغور الشمالي والمناطق التي يخدمها المستشفى، لا سيما وأن أكثر إصابات الحوادث في مناطق الأغوار تكون خطيرة، إضافة إلى حوادث السير وكبار السن وجميعهم يتم نقلهم إلى مستشفى الأميرة  بسمة الحكومي، ما يشكل حالة من الارتباك وخلق أزمة في المستشفى في حالة تحويل حالة مرضية من الاغوار.
 واكد المواطن جمال أبو نعاج أن افتقار مستشفى اللواء الى جهاز تصوير طبقي هي مشكلة تؤرق سكان المنطقة، لطالما طالبوا بتزويد المستشفى به منذ سنوات ، مطالبا السكان بتزويد المستشفى بقسم أسنان ووحدة  التقويم لتخفيف الأزمه من المستشفيات الاخرى، وحل معاناة المرضى،إذ انه وكلما وقع حادث سير في المنطقة أو اصابة بجلطة يضطر الاهالي الى نقل مصابيهم وهم في حالة حرجة من المستشفى الى مستشفى الاميرة بسمه بمدينة  اربد، وبصورة عاجلة لاجراء التصوير الطبقي، ومن ثم العودة الى اللواء لاستكمال العلاج.
ويوكد المواطن محمد علي، خطورة عدم توفر جهاز للتصوير الطبقي في المستشفى، موضحا خلو المستشفى من الجهاز أفقده قيمة طبية كبيرة، إذ يجب أن تتوفر فيه وجعله أشبه بالمراكز الطبية الشاملة مبينا أن المستشفى يجب ان يقدم علاجا متكاملا وليس جزئيا.
 واوضح مصدر من مستشفى أبو عبيدة، أن تزويد مستشفى  ابو عبيد بجهاز تصوير طبقي  ووحدة تقويم أسنان يحتاج الى دراسة وأيضا الى توفر الامكانات المادية، مشيرا الى أن هناك خطة مستقبلية لتزويد جميع مستشفيات وزارة الصحة بأجهزة تصوير طبقية.
ويرى سكان اللواء أن جهاز التصوير الطبقي مطلب من جميع أهالي اللواء، والحاجة له ماسة، خاصة في حالات الجلطة وحوادث السير التي ينتج عنها اصابات في العمود الفقري والجمجمة والنزيف، ونقلهم من المستشفى إلى المستشفيات المجاورة يفاقم الحالة المرضية جراء بعد المسافة.
وأكد مصدر طبي أن مديرية الصحة طالبت الوزارة من خلال العديد من الكتب بتزويد المستشفى بجهاز تصوير طبقي، إلا أن الوزارة بهذا الخصوص تستند الى عدد المراجعين في المستشفى وعدد الأسّرة والسكان في المنطقة التي يخدمها المستشفى اضافة الى بعُد المستشفى الرئيسي عن المستشفى الذي يتم تزويده بالجهاز الطبقي.