ضحية الرصاص الطائش بيلسان السنجلاوي في ذمة الله

الطفلة السنجلاوي أثناء تلقيها العلاج - (أرشيفية)
الطفلة السنجلاوي أثناء تلقيها العلاج - (أرشيفية)

أحمد التميمي

إربد- توفيت الطفلة بيلسان خالد السنجلاوي ولا يتجاوز عمرها العامين، في مدينة الحسين الطبية متأثرة بإصابتها برصاصة طائشة في محافظة إربد، ثاني أيام عيد الفطر الماضي، وذلك أثناء تواجدها بأحد الساحات العامة في المحافظة.

اضافة اعلان

ووفق ما ذكر لـ"الغد" عمها جودة السنجلاوي، بقيت بيلسان تحت العلاج في الخدمات الطبية الملكية لمدة 4 شهور حاول من خلالها الكادر الطبي إنقاذ حياتها، إلا أن توفيت اليوم الثلاثاء متأثرة بإصابتها بالعيار الناري الطائش الذي لم يعرف مصدره لغاية الآن.
وأكد أنه سيصار إلى الإعلان عن موعد دفن الطفلة في مسقط رأسها في بلدة دير السعنة بلواء الطيبة بعد الانتهاء من بعض الإجراءات.
واستقرت الرصاصة الطائشة بجمجمة الطفلة أثناء لعبها خلال العيد في إحدى الساحات العامة بشارع الجامعة في إربد.
 يشار إلى أن مديرية الأمن العام أطلقت مبادرة "لا تقتلني بفرحك" عقب إصابة الطفلة سنجلاوي، إضافة إلى قيامها بتشديد الإجراءات بحق أي شخص يثبت تورطه بإطلاق الأعيرة النارية في المناسبات والأفراح، فضلا عن تشديد العقوبات بحق مرتكبي هذة الحوادث والتي اعتبرت الوفاة بعيار ناري في المناسبات بمثابة القتل العمد.
وشهدت العديد من المحافظات توقيع وثائق شرف لمحاربة إطلاق الأعيرة النارية، بعد أن شهدت العديد من المحافظات العديد من الإصابات جراء إطلاق الرصاص العشوائي في المناسابات والأفراح، إضافة إلى قيام عدد من المواطنين بكتابة عبارات على بطاقات الدعوة للأفراح تمنع إطلاق الأعيرة النارية.

[email protected]