مسيرة حاشدة في اربد احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة

مسيرة حاشدة في اربد احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة
مسيرة حاشدة في اربد احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة
اربد - خرج آلاف المواطنين في مسيرة حاشدة في اربد اليوم الثلاثاء، لدعم الفلسطينيين والتنديد بالاعتداءات الوحشية للاحتلال ورفض مخطط التهجير.

وندد المواطنون المتظاهرون خلال المسيرة التي انطلقت من مسجد نوح القضاة باتجاه مجمع النقابات المهنية بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وقتل المدنيين في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، وتدمير المباني، واستهداف المستشفيات والمدارس  ما أسفر عن استشهاد المدنيين الأبرياء دون ذنب.اضافة اعلان

وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة للقضية الفلسطينية، منها "بالروح بالدم نفديك يا أقصى، اضرب اضرب تل أبيب، على الأقصى رايحين شهداء بالملايين، خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود".

واكد المتحدثون في المسيرة أن إرادة المقاومة والصمود أقوى من كل الضغوط والسبيل الوحيد لتحرير الأرض، وإعادة الحقوق الفلسطينية المغتصبة.

ودعوا الى ضرورة الاستمرار بالوقوف والتضامن بكل الوسائل مع الشعب الفلسطيني من أبناء الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم، مؤكداً أهمية الوحدة الوطنية والاستمرار في معركة طوفان الأقصى لمواجهة العدو الصهيوني والتصدي لجميع المؤامرات الاستعمارية وصولا إلى تحقيق أهداف هذه المعركة بتحرير الأسرى والأرض وعودة الحقوق للشعب الفلسطيني.

واستنكرت الكلمات جرائم العدو الصهيوني التي ترتكب على مرأى ومسمع العالم عبر شاشات التلفاز ووسائل الإعلام، وانحاز العالم للعدوان الصهيوني بضغط أميركي اوروبي وصمت بعض الأنظمة العربية.

وهتف المشاركون بالمسيرة بعبارات حيت صمود المقاومة في غزة وكافة المدن الفلسطينية ومقاومتهم للعدوان الصهيوني، داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حاسم تجاه العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني وفتح ممرات انسانية امنه لايصال المساعدات الانسانية لأهالي قطاع غزه.