وفاة 3 لاجئين سوريين وإصابة 18 أثناء اجتيازهم الحدود

أحمد التميمي

الرمثا - توفي 3 لاجئين سوريين في مستشفى الرمثا الحكومي أمس، متأثرين بجراح أصيبوا بها مع 18 آخرين بعد اجتيازهم الشيك الحدودي من منطقة تل شهاب السورية باتجاه بلدة الذنيبة بلواء الرمثا أمس، وفق مصدر طبي.
وقال المصدر إنه تم إدخال القتلى والجرحى عبر الشيك الحدودي، إلا أن مستشفى الرمثا لم يتمكن من استيعاب جميع الجرحى فتم تحويلهم إلى مستشفيات أخرى لتلقي العلاج، مشيرا إلى أن من بين الجرحى طفلين أصيبا بإصابات بليغة بالرأس وتم تحويلهما إلى مستشفى في عمان.
وأشار المصدر الى أن الكادر الطبي في المستشفى قدم الإسعافات الأولية للمصابين الـ 18، لافتا إلى إدخال خمسة منهم الى المستشفى وحالتهم متوسطة فيما تم تحويل الباقين إلى مستشفيات في عمان.
وبين أن كادر المستشفى يقوم بواجبه تجاه الجرحى السوريين ويقدم لهم العلاجات اللازمة، كما يقوم بنقل الجرحى بسياراته إلى المستشفيات الأخرى للحالات التي تستوجب التحويل.
وأشار مصدر عسكري إلى أن سوريين كانوا يحاولون الفرار من سورية إلى المملكة عبر الشيك الحدودي، إلا أنهم أصيبوا بطلقات نارية قبيل دخولهم الأراضي الأردنية، حيث قدمت القوات المسلحة الإسعافات الأولية لهم ومن ثم إسعافهم إلى مستشفى الرمثا.
وقال أحد السوريين ممن يساعدون في عمليات الإسعاف إنه يتم نقل الجرحى عبر الشيك الحدودي، حيث يتولى نقلهم حرس الحدود عند وصولهم إلى أراضي المملكة، ومن ثم يتم نقلهم إلى مستشفى الرمثا الحكومي الذي يعمد بدوره على تقديم العلاجات اللازمة وتصنيف الحالات التي تستوجب تحويل إلى مستشفيات أخرى.
ويتعرض اللاجئون السوريون لإطلاق نار من قبل قوات الجيش النظامي أثناء محاولتهم اجتياز الحدود إلى الأردن، فيما يقوم الجيش الحر بمحاولة تأمينهم للحدود. وتشهد الأراضي السورية القريبة من الحدود الشمالية معارك ما بين الجيشين السوريين النظامي والحر.
يشار إلى أن الحدود مع سورية والتي تمتدّ لأكثر من 375 كيلو مترا تشهد حالة استنفار عسكري وأمني من جانب السلطات منذ تدهور الأوضاع في سورية.

اضافة اعلان

[email protected]

tamimi_jr @