7 شبان يحمون سكان قرية إربدية من المخالطة

figuur-i
figuur-i

علا عبد اللطيف

إربد - تميزت بلدة كفر كيفيا الواقعة في لواء الكورة غرب محافظة إربد بمبادرة شبابية، نجحت في ضمان التزام سكانها بتعليمات الحظر في منازلهم وعدم الاختلاط، منعاً لتفشي الإصابة بفيروس كورونا المستجد.اضافة اعلان
ففي البلدة التي يزيد عدد سكانها على ألفي نسمة، تطوع 7 شبان من أبنائها لتأمين متطلبات واحتياجات الأهالي اليومية من المواد التموينية والخضار والفواكه، كبديل آمن عن خروج جميع أرباب أسر البلدة إلى السوق.
منسق المبادرة عبد الرحمن العمري، يؤكد أن المبادرة التي بدأت منذ حوالي أسبوع، تأتي ضمن تعزيز الوعي المجتمعي بمنع الاختلاط بين الناس، لمواجهة انتشار العدوى في ظل الظروف الصحية الراهنة، التي تتطلب من الجميع التعاون والتكافل في سبيل تجاوز الوطن، بمدنه وبلداته وقراه وبواديه، الأزمة التي لها انعكاس مباشر على مختلف أوجه الحياة العامة.
ويشير إلى أنه، وبالتعاون مع 6 من شبان البلدة، قاموا بتطبيق فكرتهم وضمان استدامتها عبر تقسيم البلدة إلى 6 مناطق، كل منطقة منها يتولى فرد منهم التواصل مع قاطنيها من الأسر، لتسجيل احتياجاتهم اليومية من المؤن والمواد الغذائية، ثم يذهبون سيرا على الأقدام أو من خلال الدراجات الهوائية خلال النهار، لجلبها لهم من أسواق بلدة دير أبي سعيد مركز لواء الكورة، ومن ثم العودة وتوزيعها على تلك الأسر حسب طلبها من دون أي أجور.
المواطن محمد الزحراوي، يرى أن تلك المبادرة أسهمت بشكل كبير بالتخفيف من الاختلاط بالقرى الأخرى، ومعاناة العديد من الأسر غير القادرة على التنقل الى الأسواق، ما أسهم في منع انتشار العدوى التي من الممكن أن تنتقل من خلال الازدحام في الأسواق.
ويؤكد الزحراوي دور الجهات المعنية في تسهيل حركة هؤلاء الشباب، في التنقل وإنجاح مبادرتهم، مطالبا أصحاب المحلات الكبيرة بإعطائهم الكميات التي يطلبونها، لأنها تمثل حاجة العشرات من الأسر في البلدة.
وبدوره، يبدي متصرف لواء الكورة الدكتور خلف بني خالد، تقديره لتجربة أهالي بلدة كفر كيفيا وتعاونهم من خلال تلك المبادرة، التي من شأنها ضمان التزام الأهالي بشكل كامل بالتعليمات الصحية لحماية أنفسهم من التعرض للإصابة بالفيروس.
وتمنى بني خالد، أن يتم تعميم تلك المبادرة على مختلف قرى وبلدات المملكة من خلال المتطوعين، بما يسهم في إنجاح الخطوات والإجراءات الحكومية في السيطرة على انتشار فيروس كورونا.