المفرق.. اجتماع موسع يناقش مطالبات أهالي منطقة الزعتري

3768fb74-f117-45ea-a7f4-b6d7c6cc69ad
جانب من الاجتماع

ناقش اجتماع عقد اليوم بقاعة بلدية الزعتري ابرز القضايا التي يواجهها اهالي منطقة الزعتري في لواء البادية الشمالية الغربية واحتياجاته الخدمية والتنموية في مختلف الجوانب.

جاء ذلك خلال لقاء مواطني اللواء مع محافظ المفرق سلمان النجادا وبحضور متصرف اللواء سعود الحربي ومدراء الاجهزة الأمنية وعدد من مديري الدوائر المعنية ووجهاء ممثلين عن المنطقة.

اضافة اعلان

 

وناقش الاجتماع مطالبات أهالي المنطقة وتلمس احتياجاتهم، والعمل على وضع الحلول الجذرية المناسبة لها، وتبادل الرؤى والنقاش حول أبرز المشروعات التنموية على أرض الواقع للواء.


وأكد النجادا ضرورة التعاون التام وتضافر الجهود كافة، والتنسيق المتبادل بين جناحي العمل التنفيذي والشعبي، لتحقيق التنمية المنشودة. 

وقال متصرف لواء البادية الشمالية الغربية سعود الحربي،: "انتهجنا فيما يخص المجالس التنفيذية بعقدها على ارض الميدان واعددنا خطة وجدول زمني شهري حسب نظام التشكيلات الإدارية".


واضاف الحربي: "منطقة الزعتري لها خصوصية، إذ شرفنا المحافظ الذي ترأس المجلس الخاص في لواء البادية الشمالية الغربية، حيث تم عرض أبرز المشاكل التي قدمها الأهالي وهي الخدمات التي يقدمها المخيم للمجتمع المحلي والتنسيق في ذلك الخصوص".

 

وتابع: "كما وعد بعقد لقاء بين هيئات المجتمع المدني الموجودة في البلدية والمفوضية وإدارة المخيم وذلك لإيجاد فرص عمل لأبناء المجتمع المحلي بالاضافة الى التطرق لمشكلة المياه وحصص المياه التي يتم متابعتها مع سلطة المياه كما تم الإشارة إلى خلال الاجتماع لوضع المدارس والشارع الرئيسي بما يخص الفتحات والاشارات الضوئية".


واستعرض رئيس بلدية الزعتري ماهر الخالدي وعدد من أهالي ووجهاء منطقة الزعتري، خلال الاجتماع عددا من مطالب واحتياجات المواطنين بمختلف القطاعات، شملت الصحة، والتعليم، والطرق، والكهرباء، ومياه الشرب، والمرور، والمرافق، والنقل، وتراخيص البناء، وغيرها من القطاعات، فضلا عن مناقشة التحديات التي تواجه تلك القطاعات وآليات التغلب عليها لتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين جراء تضرر سكان منطقة الزعتري من اللجوء السوري وقرب المخيم منهم.

وأشار مواطنون إلي ضرورة استحداث إشارة مرور جديدة تخدم المنطقة، وبناء جسر مشاة يتوسط ثلاث مناطق رئيسية في المنطقة وهي منشية السلطة، والفواعرة، والزعتري بدلا من تقديم كامل الدعم وتحويره فقط على مخيم اللجوء السوري، وفي هذا الصدد قال محافظ المفرق، أنه سيتم التنسيق مع الجهات المعنية، للاطلاع ودراسة مطالب الأهالي ومدى إمكانية تنفيذها.


وفي نهاية الاجتماع أوضح النجادا أنه سيتم الأخذ بما تم مناقشته أمام الأهالي في بلدة الزعتري وان كافة المطالب هي محط اهتمام جميع المدراء التنفيذيين للواء البادية الشمالية الغربية، لتسهم في حل مشكلة كل من القطاعات المذكورة والتي تم مناقشتها.