وزيرة الثقافة ترعى افتتاح معرض للصناعات اليدوية بالمفرق

وزيرة الثقافة في المفرق
وزيرة الثقافة هيفاء النجار خلال افتتاحها معرض ثقافي في المفرق

افتتحت وزيرة الثقافة هيفاء النجار اليوم الخميس، معرضا لصناعات اليدوية والموروث الثقافي في جمعية الاصايل للإبداع والفن التشكيلي.

اضافة اعلان

 

وقالت النجار خلال الافتتاح أن محافظة المفرق من أهم محافظات المملكة التي تحتوي على إرث ثقافي وفني وإبداعي، يمثله لنا المثقفون والكتّاب في المحافظة وكذلك أصحاب الحرف والفنون التشكيلية.

 

مشيرة إلى أن الوزارة بصدد التشاور والتخطيط مع الجهات المعنية من بلدية ومجلس محافظة ومثقفين ومهتمين بالجانب الثقافي لإطلاق وافتتاح مركزا ثقافيا في المحافظة أسوة بالمحافظات الأخرى، نظرا لما تمثله محافظة المفرق للهوية والثقافة الأردنية التي تعكس القيم الوطنية الأردنية، إضافة إلى الطاقات البشرية التي تعمل في مجال الحرف والصناعات اليدوية الإبداعية التي تمثل الثقافة الأردنية.

وتابعت النجار أن العاملين في مجال الحرف والصناعات اليدوية بحاجة إلى الدعم وستعمل الوزارة بهذا الجانب لتقديم الدعم اللازم لهم، وسيتم إشراك مجموعة من صانعي الحرف اليدوية في مهرجان جرش للثقافة والفنون لهذا الموسم إيمانا من الوزارة بضرورة دعمهم ماديا من خلال عرض أعمالهم ومنتوجاتهم خلال أيام المهرجان.

 

وسيكون هناك منصة رقمية لدعم الشباب الأردني المبدع في مجالات الثقافة على مختلف أشكالها من كتّاب وشعراء وصانعي حرف . 

وعلّق ندى نايف السرحان إحدى المشاركين بالمعرض وصانع مجسمات بالخشب، إن محافظة المفرق تزخر بالكثير من المواهب الشابّة بمجال الثقافة والفنون وصناعة الحرف اليدوية والرسم والشعر وغيرها من المجالات، وهم بحاجة إلى الدعم اللازم بإقامة البازارات والحضور بالفعاليات الثقافية الكبرى في المملكة، للمساهمة بتطوير وصقل هذه المواهب وايجاد فرص عمل وأشكال للدخل تعود بالفائدة عليهم.

بدوره أكّد رئيس جمعية الأصايل منتصر عبيدات ضرورة دعم المواهب الشابة بمجالات الثقافة والفنون في المحافظة، كونها تزخر بهذه الفئة وتمثل موروثا ثقافيا مميزا في المملكة، مثمّنًا زيارة وزيرة الثقافة وتقديم الدعم للمشاركين بإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون لهذا الموسم، وتعتبر هذه المشاركة إحدى صور الدعم للمواهب الشابة بمجالات الثقافة والفنون وصناعة الحرف اليدوية.