3200 لاجئ سوري يجتازون الحدود إلى المملكة

عائلات سورية في مخيم الزعتري أول من أمس - (تصوير: محمد ابو غوش)
عائلات سورية في مخيم الزعتري أول من أمس - (تصوير: محمد ابو غوش)

المفرق - تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة حيث بلغ عدد الذين عبروا إلى أراضي المملكة أمس 3200 لاجئ، وفق الناطق الإعلامي لشؤون اللاجئين السوريين أنمار الحمود . اضافة اعلان
وقال الحمود إن جميع اللاجئين السوريين الذين دخلوا المملكة تم نقلهم إلى مخيم الزعتري بالمفرق، لافتا إلى أن عدد اللاجئين في المخيم وصل إلى 64 ألف لاجئ.
وبين أن السلطات المختصة في مخيم الزعتري سمحت أول من أمس لـ 14 لاجئا بالعودة الطواعية إلى سورية بعد تعبئتهم نموذج طلب بذلك ، لافتا إلى أنه هناك 24 لاجئا سوريا تم منحهم الكفالات وفقا للشروط التي تنطبق على الحالات الإنسانية.
وأشار الحمود إلى أن العدد الكلي للاجئين السوريين في المملكة بلغ 319 ألف لاجئ، موضحا أنه ومنذ بداية هذا الشهر لغاية الآن دخل زهاء 35 ألف لاجئ.
وقال إن المنظمات الإغاثية وضعت خطة مبرمجة لاستقبال 30 ألف لاجئ إضافي في مخيم الزعتري في حال كان تدفق اللاجئين بنسب ليست كبيرة جدا ، فضلا عن التمكن من استقبال 20 ألف لاجئ آخر بحال زادت عمليات التدفق ووصلت لحالة الطوارئ.
وبين الحمود أن الجهات القائمة على مخيم الزعتري ستعمد إلى فرش أرضيات المخيم بالطبقات العازلة من خلال مادة البيسكورس لتمكينها من تطبيق خطتها بحال زيادة أعداد اللاجئين السوريين.
وأوضح أن دولة قطر قدمت تبرعا سخيا لصالح اللاجئين السوريين من خلال تبرعها بألف كرفان في مخيم الزعتري ، فضلا عن تبرع مملكة البحرين ب 500 كرفان ، وتبرع عدد من الجهات والمحسنين بعشرين كرفانا.
وكشف الحمود أن مخيم مريجب الفهود في محافظة الزرقاء سيبدأ العمل على توسعته يوم الاثنين المقبل لاستيعاب 30 ألف لاجئ إضافي وبمعدل استيعاب يصل إلى 36 ألف لاجئ.
ولفت إلى أنه ربما يتم استخدام مخيم رباع السرحان في حال اضطرت المنظمات الإغاثية لذلك بسبب زيادة أعداد اللاجئين السوريين، فضلا عن استخدام "السايبر سيتي" لغاية إيواء اللاجئين السوريين الفرادى ( العزاب).