60 مدرسة بمحافظة المفرق لم ينجح فيها طالب

منظر عام من مدينة المفرق - (أرشيفية)
منظر عام من مدينة المفرق - (أرشيفية)

حسين الزيود

المفرق – سجلت مدارس مديريات التربية والتعليم الثلاث في محافظة المفرق إخفاقا جديدا في امتحانات الثانوية العامة، بعدم نجاح أي طالب في امتحان "التوجيهي" للدورة الشتوية في 60 مدرسة من أصل 127 مدرسة، وفق مديريها.
ولم تسجل 34 مدرسة تابعة إلى مديرية البادية الشمالية الشرقية، و22 مدرسة في البادية الشمالية الغربية، و4 مدارس في لواء قصبة المفرق، أي نجاح لأي طالب في الثانوية العامة للدورة الشتوية.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الشرقية الدكتور رياض شديفات إن هناك 34 مدرسة، لم ينجح من طلبتها أحد في امتحان الثانوية للدورة الشتوية من أصل 57 مدرسة، لافتا إلى أن أقل شعبة من شعب الثانوية العامة في المدارس يبلغ عدد طلبتها 10 طلاب فما فوق. وأوضح أن عدد الطلبة الذين نجحوا وفق نظام الدراسة الخاصة 80 طالبا من أصل 450 طالبا تقدموا للامتحان وبنسة نجاح بلغت 18 %.
وأشار شديفات إلى إخفاق قرابة 90 % من طلبة الدراسة الحكومية في مواد الرياضيات واللغة الإنجليزية والفيزياء، مبينا أنه سيتم العمل على تنفيذ دراسة شاملة لتحليل نتائج الثانوية العامة لهذه الدورة للوقوف على أسباب إخفاق الطلبة.
وكانت دراسة سابقة أجرتها تربية البادية الشرقية لنتائج امتحانات الثانوية العامة لدورات سابقة أرجعت الخلل إلى ضعف التأسيس في المرحلة الأساسية، وتواضع مستوى الخبرات لدى الهيئات التدريسية، وقلة عدد الطلبة في المدرسة الواحدة ما يؤدي إلى محدودية التنافس بينهم والذي يعتبر عاملا دافعا للجد والمثابرة في التحصيل العلمي.
وبلغت نسبة النجاح في امتحان الثانوية العامة بمديرية التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية قرابة 6 %، وفق مديرها الدكتور صايل الخريشا.
وبين الخريشا أن عدد المدارس التي اشتركت في امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية بلغ 49 مدرسة بما فيها مدارس مخيم الزعتري، مشيرا إلى أن هناك 22 مدرسة لم ينجح فيها أحد.
ولفت إلى أن عدد الطلبة من اللاجئين السوريين، الذين لم ينجحوا في الامتحان بمدارس مخيم الزعتري بلغ 197 طالبا وطالبة من أصل 199 طالبا.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق أحمد بني خالد إن مديريته فيها 4 مدارس لم ينجح أحد من طلبتها من أصل 27 مدرسة للثانوية العامة، لافتا إلى أن نسبة النجاح بلغت قرابة 32 %.
وأرجع المواطن سعد العظامات من منطقة الكوم الأحمر تدني نتائج الثانوية العامة إلى استقطاب المناطق النائية للخبرات التربوية المتواضعة، وضعف متابعة واهتمام الأهالي ونقص المستلزمات التكنولوجية في بعض المدارس.
وقال العظامات إن ضعف التأسيس في المراحل الأساسية ساهم بارتفاع عدد المدارس التي لم ينجح فيها أحد نظرا لتكامل منظومة التعليم وتسلسل المراحل التعليمية، داعيا إلى ضرورة التنوع في أسئلة امتحان الثانوية العامة. وبين خلف العشوي من منطقة سما السرحان، أن هناك قلة اهتمام من بعض الطلبة في الامتحانات، إضافة إلى وجود ضعف واضح في المراحل الدراسية التأسيسية والتي كانت تعتمد نظام الترفيع التلقائي، معتبرا أن فتح نسبة الرسوب في المدارس ساهم بتحسن مستوى الطلبة.
ولفت العشوي إلى ضرورة إيلاء طرفي المعادلة التربوية من جهة الكوادر التربوية والأهالي بتشديد الإهتمام بالمرحلة التأسيسية، بحيث يبنى عليها لتكامل حلقات التعليم.

اضافة اعلان

[email protected]