تربية جرش تخلي مبناها إلى إحدى مدارسها الأساسية

جرش - بدأت كوادر مديرية تربية وتعليم محافظة جرش مساء أمس بإخلاء المبنى الذي شغلوه قبل عام واحد، لثبوت عدم صلاحية المبنى وخطورة تواجد الموظفين فيه بحسب تقارير الجمعية العلمية الملكية والتي خاطبت وزارة التربية بالنتائج.اضافة اعلان
وشدّدت وزارة التربية على ضرورة إخلاء المبنى يوم أمس، للضرورة القصوى وترحيل الموظفين إلى أي موقع بديل ومؤقت، إلى حين إيجاد مبنى يصلح للإيجار، ويتسع لما يقارب 250 موظفا ونفس العدد من المراجعين يوميا، وفق مصدر مسؤول في تربية جرش.
وأكّد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أنّ الوزارة خاطبت تربية جرش لغاية ترحيل الموظفين اعتبارا من يوم أمس، حرصا على حياة الموظفين وفي أي موقع بديل بشكل مؤقت، وما تزال كوادر المديرية تبحث عن موقع يصلح للإيجار ويتسع لعدد الموظفين والمراجعين والأثاث.
وبيّن أنّ مديرية التربية ستقوم بالرحيل إلى مدرسة الجبل الأخضر الأساسية للبنات، وقاموا بتجميع الصفوف وضغط الطالبات وتجهيزات المدرسة إلى أقصى حدّ لتوفير بعض الغرف للموظفين، وسوف يتم تخصيص غرفة واحدة فقط لكل قسم في المديرية إلى حين إيجاد مبنى آخر للإيجار.
وقال إنّ ذلك يعني بالضرورة أنّ عشرات من الموظفين سيداومون في غرفة واحدة، ذاهبا الى أنّ ذلك من شأنه أنْ يعطّل العمل، ويؤخر معاملات المراجعين والمدارس.
وطالب موظفو تربية جرش بإخلاء المبنى من الموظفين في أسرع وقت ممكن، لزيادة التشققات والتصدعات التي ظهرت في البناء الذي لا يزيد عمره على العام الواحد مؤخرا، وتوقعهم بانهيار المبنى  بشكل كلي إذا تساقطت الأمطار، خاصة أن التشققات والتصدعات ترى بالعين المجردة وكبيرة جدا ووضعها مخيف وتتسع بشكل سريع وتتساقط منها الأتربة والغبار.
وأثبتت العينات التي قامت بجمعها وفحصها الجمعية العلمية الملكية عدم صلاحية مبنى تربية محافظة جرش للاستخدام، لرسوب كل العينات وعدم مطابقتها للمواصفات والمقاييس الهندسية وفق المصدر ذاته.