أبو عبيدة بعد 200 يوم من الطوفان: العدو لا يزال عالقاً في رمال غزة

الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة
الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة


بثت كتائب القسام، اليوم الثلاثاء، تسجيلا مصورا جديدا للناطق العسكري باسمها "أبو عبيدة"، بعد مرور 200 يوم على معركة طوفان الأقصى.

اضافة اعلان


وقال أبو عبيدة إنه "بعد 200 يوم من معركة طوفان الأقصى لا يزال العدو المجرم يحاول لملمة صورته منذ ذلك اليوم لكنه لا يحصل الا المزيد من الخزي والعار، وإنه لا يزال عالقا في رمال غزة ولم يستطع أن يحقق سوى المجازر الجماعية والتدمير والقتل".


وأضاف: "سنواصل ضرباتنا ومقاومتنا ما دام عدوان الاحتلال أو وجوده مستمرا على أي شبر من أرضنا">

 

مؤكدا على الكذبة الكبيرة التي يحاول الاحتلال تسويقها عبر إيهام العالم بأنها قضت على كل فصائل المقاومة".

 

وأشار أن "المقاومة لم توثق سوى النزر البسيط من عملياتها ضد الاحتلال".


وأكد أبو عبيدة: "لن نتنازل عن الحقوق الأساسية لشعبنا وعلى رأسها الإنسحاب ورفع الحصار وعودة النازحين إلى ديارهم".


وحول المفاوضات التي من شأنها أن تسفر عن وقف اطلاق النار وتبادل للأسرى قال أبو عبيدة إن "العدو يحاول التنصل من كل وعوده في المفاوضات ويريد كسب المزيد من الوقت" .


وأضاف أن "الكرة في ملعب من يعنيه الأمر من جمهور العدو لكن الوقت ضيق والفرص قليلة".