" احترقوا بالكامل".. تفاصيل الكمين المركب الذي استهدف 8 جنود للاحتلال في رفح

كمين مركب ضد الاحتلال في رفح
جنود الاحتلال الإسرائيلي في جنوب غزة
أعلن جيش الاحتلال مقتل 8 من أفراده في قطاع غزة، من بينهم نائب قائدة سرية في وحدة الهندسة 601، وضابط برتبة نقيب.

وأكد في بيان "مقتل 8 جنود إسرائيليين في قطاع غزة"، وتحدث بالتحديد عن "مقتل النقيب وسيم محمود نائب قائد السرية في كتيبة الهندسة 601، حيث قتل في معركة جنوب قطاع غزة".اضافة اعلان

وأورد موقع "واينت" الإلكتروني، أن "ناقلة الجند انفجرت قرب حي تل السلطان، كما أن الحادث نجم عن تفجير الناقلة بواسطة عبوة ناسفة، ما أدى إلى مقتل الجنود الذين كانوا في داخلها.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "الحادث وقع عند الساعة 5:15 من فجر اليوم، بينما كانت القوة متجهة إلى موقع المكوث وهو عبارة عن منزل تتواجد به قوات أخرى".

وأوضحت أنه "عند توجه القوة إلى موقع المكوث وقع انفجار كبير دون أن يسبق ذلك إطلاق نار نحو المدرعة"، ويحقق الجيش الإسرائيلي في أن الانفجار وقع جراء عبوة ناسفة كانت مزروعة بالأرض أو أخرى ألصقت على ناقلة الجند.

وورد في التفاصيل أيضا، أن النيران اشتعلت بناقلة الجند لمدة طويلة، فيما لم تتمكن قوات الإنقاذ من الوصول إلى المكان على مدار ساعتين، قبل أن يتم نقله بعد ذلك إلى مكان آمن، فيما أطلق جيش الاحتلال طائرات مسيرة في سماء المنطقة إلا أنه لم يتم رصد أحد.

وقال موقع "حدشوت بزمان" إنه "في حدود الساعة الخامسة فجرا، في غزة تم إطلاق صاروخ مضاد على عربة مدرعة بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع المقاتلين النائمين بداخلها، وقتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة".

وأشار إلى أن "الجيش أبلغ عائلات ثمانية جنود إسرائيليين بمقتل أولادهم في معارك قطاع غزة بعد إصابة آليتهم بصاروخ مضاد للدروع".

هذا وأعلنت كتائب القسام تنفيذ "كمين مركب" ضد آليات إسرائيلية متوغلة في منطقة الحي السعودي في تل السلطان غرب مدينة رفح، واستهداف برج جرافة عسكرية من نوع "D9" بقذيفة "الياسين 105".