"اقضوا عليهم".. نيكي هيلي تكتب على قذائف إسرائيلية

نيكي هيلي
نيكي هيلي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام إسرائيلية صور تظهر المرشحة الجمهورية السابقة للانتخابات الرئاسية الأميركية، نيكي هيلي، تكتب عبارة "اقضوا عليهم" على قذيفة إسرائيلية خلال زيارتها لمواقع عسكرية إسرائيلية بالقرب من الحدود الشمالية مع لبنان.

اضافة اعلان

 


 

 ونشر داني دانون، عضو الكنيست والسفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة، هذه الصور على حسابه في منصة "إكس" يوم الثلاثاء، مرفقة بمنشور يقول فيه إن هيلي كتبت هذه العبارة أثناء جولتها معه.


وكتب دانون أن هيلي كتبت هذه العبارة على قذيفة مدفعية، مشيرا إلى علاقتهما الجيدة عندما كانت هيلي سفيرة للولايات المتحدة بالأمم المتحدة خلال عهد دونالد ترامب، حيث كانت تُعتبر من الصقور في إدارته.


تعليقات إسرائيلية

ونشر وزير التراث الإسرائيلي عميحاي إلياهو -على منصة "إكس"- صورة هيلي توقع على القذيفة، مشيدا بها كشخصية لم تتأثر "بأكاذيب التقدم".


وعلق عضو الكنيست عن الليكود حانوخ ميلفيديسكي على الصورة، مشيرا إلى حبّه لهيلي ووصفها بـ"الصديقة الحقيقية لإسرائيل".


أما المذيع بالقناة 13 الإسرائيلية، ألموغ بوكر، فقد وصف هيلي بأنها "ملكة" واعتبر توقيعها على القذيفة رسالة واضحة.

وأضاف الصحفي يونون ماغال من القناة 14 الإسرائيلية أن هيلي كتبت "اقضوا عليهم" على القذيفة.

وعلق شولمو بولاك من إذاعة "كول حاي" بأن توقيع هيلي سيظهر على قذيفة موجهة إلى حزب الله، ووعد بنشر الصورة كملصق إذا حصل منشوره على ألف إعجاب.


يُذكر أن هيلي زارت شمال إسرائيل لتظهر تضامنها، وأكدت خلال زيارتها لمستوطنات شمال الضفة الغربية أن أغلبية الشعب الأميركي تدعم إسرائيل، مشددة على الحاجة لدعم أميركي قوي.


وانسحبت هيلي، البالغة من العمر 52 عاما، من السباق الرئاسي في مارس/آذار الماضي بعد هزائم ثقيلة بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري أمام ترامب، الذي أعلنت الأسبوع الماضي بعد صمت طويل أنها ستصوّت له.


ورغم أن ترامب استبعدها من خوض السباق كنائبة له، تظل هيلي مرشحة محتملة للرئاسة لعام 2028.

ومن جانبه، أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن الرئيس جو بايدن لا يعتزم تغيير سياسته تجاه إسرائيل، رغم الضربة الإسرائيلية التي استهدفت مخيما للنازحين في رفح نهاية الأسبوع وأسفرت عن استشهاد مدنيين.


وأكد البيت الأبيض في الوقت ذاته أن بايدن "لا يغض الطرف" عن معاناة المدنيين الفلسطينيين.


وتأتي هذه التطورات في وقت تستمر فيه الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي خلفت أكثر من 117 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، وسط دمار هائل ومجاعة. وكالات