الخارجية الصينية تدعو الولايات المتحدة إلى وقف تسييس "كورونا"

بكين - قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج اليوم الجمعة، إن الترتيبات التي توصلت إليها الصين ومنظمة الصحة العالمية تضمن قدرة تايوان على الاستجابة الفورية والفعالة لحالة الطوارئ الصحية العامة سواء في الجزيرة أو على المستوى الدولي. ودعت الولايات المتحدة وبعض الشخصيات في تايوان إلى وقف ما وصفته بـ "المضاربة السياسية" وعدم تسييس قضية وباء "كورونا الجديد". وأضافت يينج، في تصريح خلال المؤتمر الصحفي عبر الإنترنت، أن اللجنة الصينية الوطنية للصحة زودت تايوان، فور حدوث الوباء، بجميع المعلومات المتعلقة به وطرق السيطرة عليه وتعزيز الاستجابة المشتركة لتفشيه عبر المضيق. وتابعت أن منظمة الصحة العالمية وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة تتألف من دول ذات سيادة، ويجب ترتيب مشاركة تايوان في أنشطتها وغيرها من المؤسسات الدولية من خلال المشاورات عبر المضيق وفقا لمبدأ "صين واحدة" . وفي سياق منفصل، اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة تشكل أكبر تهديد جيوسياسي لنفسها، وذلك ردا على تصريحات أدلى بها مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى والمدعى العام الأميركي، أشارا فيها إلى أن الصين تشكل تهديدا للولايات المتحدة، وأنها أصبحت الخصم الجيوسياسى رقم واحد لها. وقالت يينج إن استطلاعا دوليا أجراه مركز "بيو" للأبحاث في شباط من العام الماضي، أظهر أن 45 بالمئة من المشاركين يعتقدون أن الولايات المتحدة تشكل تهديدا كبيرا للعالم، وهذه النسبة ربما تكون أعلى في دول حليفة لواشنطن. وأضافت أن "الصين في الوقت الحاضر تكافح فيروس كورونا الجديد في جميع أنحائها، لكن بعض الأميركيين لا يدخرون أي جهد لتشويه سمعتها ومهاجمتها، ما يذكر بأهمية مكافحة بقايا فيروسات الأيديولوجية والحرب الباردة". --(بترا)اضافة اعلان