بايدن: هذه بداية الغزو الروسي لأوكرانيا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء إن اعتراف موسكو بالمنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا وإرسالها قوات إليهما هو "بداية الغزو الروسي لأوكرانيا"، معلناً أنّ الولايات المتحدة ستواصل تزويد أوكرانيا أسلحة "دفاعية".

اضافة اعلان

وأضاف بايدن في خطاب إلى الأمة من البيت الأبيض إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقراره إرسال قوات إلى عمق منطقة دونباس في جنوب شرق أوكرانيا "يقدّم سبباً منطقياً للاستيلاء على المزيد من الأراضي بالقوة".

وقال "وإذا استمعنا إلى خطابه الليلة الماضية... فإنه يضع مبرّراً للمضي إلى أبعد من ذلك بكثير".

وتابع "أعطيت الضوء الأخضر لإعادة انتشار القوات الأميركية الموجودة أصلاً في أوروبا في دول البلطيق، إستونيا ولاتفيا وليتوانيا لتعزيزها".

وفي خطابه، أعلن بايدن مزيداً من العقوبات على الاقتصاد الروسي والنخبة السياسية الروسية على أمل أن يمنع هذا الضغط غزواً شاملاً.

لكنه أشار إلى أنّ المحادثات الدبلوماسية يمكنها أن توقف تفاقم هذه الأزمة التي تعتبر الأعمق في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.-(أ ف ب)