كولومبيا تستعد لاستقدام 50 طفلاً غزياً لعلاجهم

وزير الخارجية الكولومبي لويس غيلبيرتو موريو
وزير الخارجية الكولومبي لويس غيلبيرتو موريو

أعلن وزير الخارجية الكولومبي لويس غيلبيرتو موريو، أن بلاده تستعد لاستقبال 50 طفلًا فلسطينيا من قطاع غزة لتلقيهم العلاج.

 

اضافة اعلان

 وأوضح موريو في تصريح صحفي يوم الخميس، أن معظم الأطفال الذين سينقلون إلى كولومبيا عبر مصر سيتلقون العلاج في مستشفى عسكري.


وقال: "الهدف يتمثل في نقل ما بين 35 إلى 50 طفلاً أصيبوا أو تعرضوا لإعاقة جراء الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى كولومبيا"، مضيفًا: "ونريد استضافتهم مع مرافقيهم لمدة تصل إلى 6 أشهر، وبعدها إعادتهم إلى مصر".


وأشار إلى أن بلاده تلقت الدعم اللازم من وزراء خارجية مصر والأردن، متابعًا: "نقوم بتجهيز الأطراف الاصطناعية والأجهزة الأخرى التي ستساهم في شفائهم، وحاليًا لا يمكن التصريح بتاريخ قدومهم، ولكن أحرزنا تقدمًا كبيرًا بهذا الخصوص".


وشدد موريو على أن كولومبيا تسعى لتشجيع بقية الدول من أجل المساهمة في علاج أطفال غزة.


وفي 3 مايو/ أيار الماضي أعلنت كولومبيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع "إسرائيل" بسبب حربها على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

 

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تشن "إسرائيل" حربًا مدمرة على غزة خلفت قرابة 123 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد على 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات معظمهم أطفال.


وتواصل "إسرائيل" حربها على غزة متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع. صفا

 

اقرأ أيضاً: 

رئيس كولومبيا يدعو الإسرائيليين للوقوف بوجه الحرب على غزة

كولومبيا تعتزم فتح سفارة لها في رام الله