" لإدخال المساعدات".. الاحتلال ينفذ هدنة تكتيكية مؤقتة جنوب غزة

هدنة تكتيكية مؤقتة جنوبي غزة
تنفيذ هدنة تكتيكية مؤقتة جنوب غزة لإدخال مساعدات إنسانية
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، أنه سيلزم "هدنة تكتيكية في الأنشطة العسكرية" يوميا في قسم من جنوبي قطاع غزة خلال ساعات محددة من النهار للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.اضافة اعلان

وقال جيش الاحتلال في بيان إن "هدنة تكتيكية محلية في الأنشطة العسكرية لأهداف إنسانية ستطبق من الساعة 8:00 إلى الساعة 19:00 كل يوم وحتّى إشعار آخر" انطلاقا من معبر كرم أبو سالم وحتى طريق صلاح الدين ومن ثم شمالا.

وجاء في البيان أنه تم اتخاذ هذا القرار في سياق الجهود "لزيادة حجم المساعدات الإنسانية التي تدخل قطاع غزة"، إثر محادثات مع الأمم المتحدة ومنظمات أخرى.

وأوضح جيش الاحتلال أن "القتال في رفح مستمر".

ويشار إلى أن القصف الإسرائيلي على القطاع ما زال مستمرا على مناطق عدة في غزة.

وكان مخيم النصيرات قد شهد طوال الليل حتى الصباح قصفا مدفعيا إضافة إلى تعرض مدينة رفح أيضا قصفا مدفعيا وغارات من طائرات إسرائيلية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 8 آلاف طفل دون الخامسة من العمر في غزة تلقوا علاجا لإصابتهم بسوء التغذية الحاد، "بينهم 1600 طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد".

وقال نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي كارل سكاو مؤخرا أمام مجلس الأمن الدولي إنه "من شبه المستحيل تسليم مساعدة بمستوى يلبي الحاجات المتزايدة على الأرض" محذرا من أنه "ما لم يحدث أي تغيير، فإن شمال غزة يواجه مجاعة وشيكة".