ماذا نعرف عن صاروخ "القدر" الإيراني المضاد للسفن الذي أطلقه الحوثيون مؤخرا؟

الصاروخ  القدر
الصاروخ القدر

قال الحرس الثوري الإسلامي الإيراني، اليوم الأربعاء، إن الجماعة اليمنية المسلحة حصلت على التكنولوجيا اللازمة لتصنيع الصواريخ الباليستية المضادة للسفن.

تم إطلاق صاروخ باليستي قدر خلال اليوم الثاني من التدريبات العسكرية التي تحمل الاسم الرمزي النبي الأعظم -6 في مكان غير معلوم في إيران في 28 يونيو 2011. - رؤوف محسني/ مهر نيوز/ وكالة فرانس برس عبر غيتي إيماجز
Adam Lucente
@Adam_Lucente


قالت إيران أمس الأربعاء إن المتمردين الحوثيين في اليمن حصلوا على التكنولوجيا اللازمة لإنتاج صاروخ قدر الباليستي للجمهورية الإسلامية، وهو تطور يمكن أن يزيد من قدرات الجماعة على ضرب السفن في البحر الأحمر وسط هجمات جديدة هذا الأسبوع.

اضافة اعلان


وذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء أن الحوثيين طوروا صاروخا يعرف باسم محيط قادر على ضرب أهداف بحرية. وبحسب التقرير فإن محيط "مصمم على غرار" صاروخ قدر الإيراني.


ولم تحدد الوكالة، التابعة للحرس الثوري الإسلامي الإيراني، ما إذا كانت إيران قد زودت الحوثيين بتكنولوجيا الصاروخ، مكتفية بالقول إن الجماعة "مستوحاة" من طهران.

 

وذكرت تسنيم أن القوات العسكرية اليمنية، بوحي من إيران، حصلت على التكنولوجيا اللازمة لتصنيع الصواريخ الباليستية المضادة للسفن، بحسب موقع "المونيتور".


وصاروخ القدر هو صاروخ باليستي متوسط المدى طورته إيران. ويبلغ مداه ما بين 1600 إلى 1950 كيلومترًا (995 إلى 1210 ميلًا) وتم الكشف عنه في عام 2007، وفقًا لمشروع الدفاع الصاروخي التابع لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية. ووصفت تسنيم صاروخ القدر بأنه أول صاروخ باليستي بحري محلي الصنع إيراني.


وتعتبر إيران من الداعمين الرئيسيين للمتمردين الحوثيين في اليمن. ونفت طهران تسليح الجماعة بشكل مباشر، لكنها متورطة في عمليات نقل الأسلحة.  فيما قالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي إنها صادرت شحنتي أسلحة إيرانية كانتا متجهتين إلى الحوثيين في يناير/كانون الثاني.


هجمات الحوثيين

 


واستهدف الحوثيون السفن الدولية في البحر الأحمر لسنوات، لكنهم صعدوا هجماتهم بشكل كبير منذ بداية حرب غزة.

 

وتدعي المجموعة أن السفن مرتبطة بإسرائيل، على الرغم من أن العديد من السفن المستهدفة ليس لها أي ارتباط معروف بإسرائيل.


وأعلن المتحدث باسم الحوثيين، يحيى سريع، يوم الأربعاء، أن الجماعة استهدفت مؤخراً سفن لاكس وموريا وسيلادي بصواريخ بحرية وباليستية وطائرات مسيرة في البحر الأحمر ، بحسب وكالة سبأ التابعة للجماعة. ولم يذكر التقرير صاروخ الغدر على وجه التحديد.


وذكرت رويترز أن جزيرة لاكس المملوكة لليونان والتي ترفع علم جزر مارشال أصيبت بخمسة صواريخ أطلقت من اليمن يوم الثلاثاء.

 

ولم تقع إصابات وواصلت السفينة مسارها. وأخبرت شركة LSS-SAPU الأمنية التابعة لشركة Laax المنفذ أن المالك ليس لديه أي اتصالات بإسرائيل أو الولايات المتحدة.


وترفع السفينة موريا علم مالطا وكانت متجهة إلى ميناء باراديب الهندي. وترفع سفينة Sealady أيضًا العلم المالطي، وكانت متجهة إلى شيتاجونج في بنجلاديش، وفقًا لموقع تتبع MarineTraffic.


كما زعم السريع أن الحوثيين أطلقوا طائرات مسيرة وصواريخ على ألبا وميرسك هارتفورد في بحر العرب، واصفا السفن بأنها أمريكية. وتتجه سفينة ميرسك هارتفورد التي ترفع العلم الأمريكي إلى جبل علي بالقرب من دبي، بينما ترفع ألبا علم جزر البهاما وهي في طريقها إلى قوانغتشو في الصين، وفقًا لموقع MarineTraffic.


وأضاف السريع أن الحوثيين استهدفوا السفينة منيرفا أنتونيا في البحر المتوسط بصواريخ مجنحة. السفينة ترفع العلم اليوناني ووصلت إلى قناة السويس يوم الثلاثاء، بعد أن انطلقت من نوفوروسيسك الروسية، وفقًا لموقع MarineTraffic.


ترسانة كبيرة

 


ويمتلك الحوثيون مجموعة متنوعة من الأسلحة تحت تصرفهم، بما في ذلك الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز بالإضافة إلى الطائرات الهجومية بدون طيار.

 

وفي مارس/آذار، ضرب الحوثيون الأراضي الإسرائيلية بصاروخ كروز للمرة الأولى.


وقال البنتاغون في وقت سابق من هذا الشهر إن الحوثيين يمتلكون أسلحة يمكن أن تصل إلى البحر الأبيض المتوسط .