ماكرون: هل يعتقد أحد أن القضاء على حماس بالكامل ممكن؟

أمير قطر أكد لماكرون "أهمية مواصلة الجهود المشتركة لضمان العودة إلى التهدئة
أمير قطر أكد لماكرون "أهمية مواصلة الجهود المشتركة لضمان العودة إلى التهدئة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت 2 ديسمبر/كانون الأول 2023،  أنه في طريقه إلى قطر سعياً لاستئناف الهدنة التي استمرت 7 أيام وانتهت صباح الجمعة.

اضافة اعلان


وقال ماكرون في مؤتمر صحفي على هامش مؤتمر المناخ في دبي بالإمارات: "ماذا يعني القضاء على حماس بالكامل؟ هل يعتقد أحد أن هذا ممكن؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن الحرب ستستمر 10 سنوات".


وحث تل أبيب على توضيح الهدف الذي وضعته والمتمثل في القضاء على حركة حماس، محذراً من حرب لا نهاية لها. 


كما قال الرئيس الفرنسي إن مواجهة ما سماه الإرهاب ليس عبارة عن قصف منهجي ومتواصل، وإن الرد على هجمات حماس ليس القضاء على منطقة بأكملها أو قصف البنى التحتية المدنية بأكملها. 


وتابع ماكرون أن الأمن الدائم لإسرائيل لا يمكن ضمانه إذا أُرسي "على حساب أرواح الفلسطينيين، وبالتالي استياء كل الرأي العام في المنطقة"، داعياً إلى الاستجابة للتطلعات المشروعة للفلسطينيين، من خلال تحقيق حل الدولتين.


ودعا إلى مضاعفة الجهود للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة، وإطلاق كل المحتجزين لدى حركة حماس، وإيصال المساعدات إلى غزة، قائلاً إنه متوجه إلى قطر للمساعدة في إرساء هدنة جديدة تفضي إلى وقف إطلاق النار.


يأتي ذلك في الوقت الذي صرّح فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مؤتمر صحافي "أنه من أجل تحقيق أهداف الحرب، سنواصل القتال بقوة".


وقال نتنياهو: "هناك خلافات مع أصدقائنا في الإدارة الأمريكية، ولكن في كثير من الأحيان ننجح في إقناعهم، هذه حربنا ويجب علينا نحن اتخاذ القرار". 


وأشار نتنياهو إلى أن "المفاوضات كانت صعبة تحت النار من أجل إطلاق سراح الرهائن، وضاعفنا عدد من تم إطلاق سراحهم من غزة، والمهمة لم تنجَز بعد، ونواصل الجهود من أجل إعادة جميع الرهائن إلى الوطن".

 

وأوضح نتنياهو أن " القتال مستمر، وسنواصل الحرب حتى نحقق كل أهدافها، ولا يمكن ذلك دون مواصلة العملية البرية في غزة، وسنحقق الحسم في الجبهة الجنوبية مقابل غزة ومواجهة وردع حزب الله في الجبهة الشمالية".  

 

ماكرون في الدوحة لبحث أزمة الحرب على غزة

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أهمية مواصلة الجهود الدولية المشتركة لضمان "العودة إلى التهدئة ووقف دائم لإطلاق النار" في قطاع غزة.


جاء ذلك خلال مباحثات أمير قطر وماكرون في قصر الوسيل مساء السبت 2 ديسمبر/كانون الأول 2023، أكد خلالها "ضرورة حماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، وإيجاد حلول تضمن قيام الدولتين وفق القرارات الدولية والأممية"، حسب بيان للديوان الأميري.


وقال البيان إن القائدين تبادلا الآراء "حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها مستجدات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة".


وأوضح البيان أن أمير قطر أكد لماكرون "أهمية مواصلة الجهود الدولية المشتركة لضمان العودة إلى التهدئة ووقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة". -عربي بوست

 

اقرأ أيضاً: 

ماكرون: لا مبرر لقتل الأطفال والنساء في غزة.. ولا شرعية للقصف

5 أسباب وراء تمرد ماكرون على حكومة نتنياهو وحلفائها

الملك لماكرون: تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة سيفاقم من حجم الكارثة الإنسانية

نتنياهو غاضب من ماكرون: ما فعلته حماس بغزة ستكرره في باريس