مصر تنجز أكبر محظة قطارات في تاريخها - (صور)

photo_2023-02-06_21-41-33
photo_2023-02-06_21-41-33
تفتتح مصر في القريب العاجل محطة قطارات ضخمة لخدمة صعيد البلاد، حيث تسمى بـ"محطة سكك حديد صعيد مصر"، بتصميم مذهل. وقامت مصر بإنشاء المحطة الجديدة بإجمالي مساحة 239 ألف متر مربع تقريبا أي بما يعادل 57 فدانا، حيث يشمل المشروع مبني المحطة الرئيسي على مساحة 31.000 م2 بإجمالي مساحة بنائية 112.000 م2 وملحقات المحطة من مباني خدمية وورش صيانة وأرصفة وكذلك خطوط سكك حديدية علي مساحة 164.000 م2 وعمارات استثمارية علي مساحة 44.000 م2، ويتوسط المحطة هرم يعكس روح الحضارة المصرية. ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة الاستيعابية للركاب بالمحطة 250 ألف راكب يومياً، وأتاح المشروع منذ بداية تنفيذه حتى الآن توفير فرص عمل بلغت حوالي 7500 فرصة عمل بالمشروع ويوجد في المبنى الرئيسي بدروم، سيستخدم كجراج يسع 250 عربة بالإضافة إلي جراج مخطط أسفل المنطقة السكنية التجارية الإدارية يسع إلى 500 عربة. [caption id="attachment_1302413" align="alignnone" width="960"]المحطة الجديدة المحطة الجديدة[/caption] [caption id="attachment_1302415" align="alignnone" width="960"]المحطة الجديدة المحطة الجديدة[/caption] وجاءت فكرة إنشاء محطة قطارات جديدة للمصريين بجانب محطة قطارات مصر للسكك الحديدية برمسيس، التي تم إنشائها عام 1854 وكان عدد سكان مصر وقتها 4 ملايين مواطن بينما الآن يبلغ عدد سكان مصر 104 مليون نسمة، لذا كانت الحاجة لإنشاء محطة سكك حديد صعيد مصر لتسهيل حركة تنقل المواطنين خاصة وأن مستخدمي السكك الحديدية حاليا يصل إلى 1.1 مليون راكب يومياً، وفقا لوقع روسيا اليوم. بالإضافة إلي وجود 10آلاف كم سكك حديدية حالياً وسوف تزداد مع إنشاء الخطوط الجديدة وإزدواج الخطوط المفرده مقابل 400 كم سكك حديدية كانت تخدم سكك حديد مصر عام 1854، لذا تم التخطيط لبناء هذه المحطة خاصة وأن محطة رمسيس لا تقبل التوسع حالياً ولا يوجد إمكانية لزيادة عدد الأرصفة وتعاني من الازدحام الشديد.اضافة اعلان