ميدفيديف: المنطقة العازلة بأوكرانيا يجب أن تمتد لحدود بولندا

203282
ميدفيديف
أعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، اليوم الأربعاء، أن المنطقة العازلة المستقبلية المحتملة في أوكرانيا، يجب أن تمر على طول حدود لفيف المحاذية لبولندا لتحقيق حماية حقيقية لروسيا.اضافة اعلان
وأضاف ميدفيديف عبر قناته على "تليغرام" أنه أخبر الرئيس فلاديمير بوتين عن حاجة روسيا إلى إنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح لضمان أمن بلاده، بحسب "تاس".
وقال إن الخط العازل يجب يمتد على طول حدود مقاطعة لفيف مع ليمبيرغ البولندية، كي يستطيع أن يلعب دوراً دفاعياً حقيقياً، مع الأخذ في الاعتبار قرارات "العدو" بتسليم نظام كييف أسلحة بعيدة المدى وبشكل متصاعد.
في موازاة ذلك، أكد ميدفيديف أنه لم يعد هناك أي "حدود أخلاقية" لمنع موسكو من تدمير كابلات الاتصالات البحرية لأعدائها بالنظر إلى ما قال إنه تواطؤ غربي في
منطقة عازلة
وكان بوتين قد أعلن أمس أن روسيا في حال استمر قصف مناطقها، ستنظر في خيار إنشاء "منطقة عازلة" على أراضي أوكرانيا.
وقال في لقاء مع المراسلين الحربيين، "لا تزال هناك إمكانية لقصف أراضينا من أراضي أوكرانيا، هناك عدة طرق لمعالجة هذا الأمر، أولاً، زيادة فاعلية التصدي لبطاريات المدفعية، لكن هذا لا يعني أنه لن يكون هناك (سقوط) قذائف على أراضينا.
كما أضاف: "إذا استمر هذا الأمر، فمن الواضح أنه سيتعين علينا النظر في مسألة، أقول ذلك بتحفظ شديد، إنشاء منطقة عازلة على أراضي أوكرانيا لمسافة يستحيل عبرها استهداف أراضينا".
وأضاف الرئيس "هذه قضية مستقلة، لا أقول إننا سنبدأ هذا العمل غداً، نحتاج إلى النظر في كيفية تطور الوضع".
منطقة استراتيجية
يذكر أن الجيش الروسي استهدف مواقع قرب لفيف منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير /شباط 2022، حيث شكلت المدينة نقطة لتزويد الجيش الأوكراني بالأسلحة القادمة من الغرب.
كذلك أصبحت مع بدء الحرب نقطة انطلاق للنازحين الأوكرانيين، حيث استضافت أكثر من 200 ألف نازح داخلي، فضلاً عن انتقال العديد من المؤسسات الإعلامية والسفارات من كييف إليها مؤقتاً.-(العربية- نت)