نجل نتنياهو يتهم الجيش الإسرائيلي والشاباك بـ”الخيانة” في 7 أكتوبر

386361
آلية عسكرية إسرائيلية

اتهم يائير نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) بـ”الخيانة” في مواجهة هجمات حركة حماس بمحاذاة قطاع غزة يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

اضافة اعلان


والأحد، قررت المحكمة العليا الإسرائيلية، وقف تحقيق يجريه مراقب الدولة ماتانياهو أنجلمان في إخفاقات 7 أكتوبر، لحين عقد المحكمة جلسة استماع في يوليو/ تموز المقبل.


ومنتقدا قرار المحكمة، تساءل يائير عبر منصة “إكس”، الإثنين: “ما الذي يحاولون إخفاءه؟ إذا لم تكن هناك خيانة، فلماذا يخافون من قيام جهات خارجية ومستقلة بالتحقيق؟”.


وأضاف: “لماذا يستمر قادة الجيش والمخابرات في الادعاء بأنه تم ردع حماس؟ أين كان سلاح الجو في 7 أكتوبر؟”.


يائير اتهم المحكمة نفسها بقوله: “لجنة التحقيق في الدولة، على الرغم من اسمها المنمق، يرأسها قاضٍ من المحكمة العليا، وبالتالي يتم استخدامها كلجنة تستر لليسار”، في إشارة إلى معارضي حكومة والده.


ولم يصدر من الجهات التي انتقدها نجل نتنياهو تعليق فوري على اتهاماته.
وفي الأشهر الماضية، أعلن قادة كبار بأجهزة الأمن والمخابرات والجيش، تحملهم مسؤولية عن إخفاق 7 أكتوبر، بينما يرفض نتنياهو تحمل أي مسؤولية عن هجمات حماس.


وتتهم المعارضة نتنياهو باتباع سياسات تخدم مصالحه الخاصة، ولاسيما الاستمرار في منصبه، والفشل في تحقيق أهداف الحرب على غزة، خاصة القضاء على حماس واستعادة الأسرى من القطاع.


ويرفض نتنياهو دعوات المعارضة واحتجاجات شعبية إلى إجراء انتخابات مبكرة؛ بزعم أن من شأنها “شلّ الدولة” وتجميد مفاوضات تبادل الأسرى لمدة قد تصل إلى 8 أشهر.-(الأناضول)