نيجيريا: "بوكو حرام" تهاجم مدينتين وتضرم النيران في المباني

كانو (نيجيريا)- هاجم اسلاميو بوكو حرام مدينتين في شمال شرق نيجيريا حيث اضرموا النار في مبان عامة ونهبوا متاجر ومحطات وقود، وفق ما افاد سكان وضابط في الشرطة أمس.اضافة اعلان
ولم تتوافر اي حصيلة حتى الآن، وخصوصا ان الاتصالات مقطوعة مع مدينتي غالدا وفيكا في ولاية يوبي منذ وقوع الهجومين مساء السبت.
وقال ابو بكر مايغورو أحد سكان فيكا عاصمة الولاية والتي تبعد 150 كلم من داماتورو ان "مسلحي بوكو حرام وصلوا في شاحنتي بيك اب وعلى متن دراجات نارية عدة قرابة الساعة 21,00 (20,00 ت غ) وبدأوا يطلقون النار في كل الاتجاهات والقوا قنابل يدوية على مركز الشرطة ما اجبر عناصره على الفرار والسكان على ملازمة منازلهم".
واضاف ان الاسلاميين احرقوا ايضا مجموعة من مساكن الموظفين و13 سيارة.
واورد ابراهيم صغير وهو ايضا أحد سكان المنطقة "لقد احرقوا كل اعمدة شبكة الاتصالات".
وأكد الشاهدان انه تم استنفار جنود في بوتيسكوم التي تبعد 50 كلم لكنهم لم يتمكنوا من صد الاسلاميين واضطروا الى الانسحاب.
واكد ضابط شرطة في بوتيسكوم هذا الهجوم لفرانس برس من دون ان يدلي بحصيلة للضحايا.
وفي غالدا التي تبعد 20 كلم من فيكا، وقع هجوم آخر قرابة الساعة 20,00 (19,00 ت غ).
وقال أحد السكان محمد غربا ان "المسلحين هاجموا مدينتنا عبر اطلاق النار في كل مكان لاخافة السكان قبل ان يدخلوا المتاجر وينهبوها".
واضاف "توجهوا الى فيكا بعدما هاجموا غالدا".
ويأتي هذان الهجومان بعد 48 ساعة من تنصيب الرئيس النيجيري الجديد محمد بخاري الذي وعد بجعل التصدي لبوكو حرام اولوية. -(ا ف ب)