أميركا ستعمل على وقف نار بمجلس الأمن الدولي

معاريف
معاريف
آنا برسكي 17/3/2024 

اطلعت محافل سياسية في إسرائيل، أول من أمس، على مشروع قرار أميركي في مجلس الأمن في الأمم المتحدة في مركزه "وقف نار فوري ومتواصل" في الحرب في قطاع غزة.اضافة اعلان
اجتاز مشروع القرار الأميركي عدة تغييرات وتعديلات، ويدور الحديث عن نص في صيغته النهائية التي لم يعد ممكنا تغييرها. ومن المتوقع لمشروع القرار هذا أن يطرح للتصويت في مجلس الأمن في صيغته الحالية.
الصيغة النهاية للقرار تغيرت كثيرا عن المسودة السابقة. وبين التعديلات المركزية: تشديد كبير للنبرة في موضوع العملية العسكرية في رفح، والمطالبة في البدء في إنفاذ اتفاق وقف النار بشكل فوري. وذلك بخلاف الصيغة السابقة التي تناولت مخاطر العملية العسكرية في رفح على السكان المحليين في الظروف الحالية.
الصيغة النهائية التي أعدها الأميركيون لطرحها فورا على التصويت في مجلس الأمن يبدو فيه واضحا التشديد على الصياغة والنبرة. فلا يدور الحديث على الإطلاق عن "ظروف كهذه أو تلك تتيح المناورة البرية"، بل الإعراب عن قلق عميق من مجرد إمكانية عملية إسرائيلية برية في رفح، بل والتشديد على أن مناورة الجيش الإسرائيلي في منطقة رفح تنطوي على خطر حقيقي لانتهاك القانون الإنساني الدولي. إضافة الى ذلك، في المسودة النهائية لمشروع القرار الأميركي لم يعد يذكر جهد دبلوماسي للبدء بإنفاذ اتفاق لوقف نار بشكل فوري. الآن سيعرب الأميركيون عن تأييدهم للجهد الدبلوماسي لفرض وقف نار فوري ومتواصل، كجزء من صفقة تحرير مخطوفين.
وحسب التقدير في إسرائيل، ستطلب الولايات المتحدة إجراء التصويت على مشروع قرارها في بداية الأسبوع الحالي. والنية هي للتسريع قدر الإمكان المشروع في مجلس الأمن بسبب تخوف الأميركيين من مشروع قرار آخر، منافس يكون ذا طابع سلبي صرف لإسرائيل ومن شأنه أن يطرح في غضون وقت قصير. وعليه، يعتزم الأميركيون طرح مشروع قرارهم في الأيام القريبة المقبلة. وحسب التقديرات، ستستخدم روسيا حق النقض الفيتو، إلى جانب أغلبية واضحة من الدول التي ستدعمه.