اذكر تشرين

يديعوت آحرونوت شمعون شيفر 4/9/2022 1. تبشرنا الاستطلاعات بأن حملة الانتخابات ستحسم على مقعدين أو ثلاثة مقاعد تنتقل بين الكتلتين، وإضافة إلى ذلك: يوجد أيضا اجماع بين المستطلعين بان نسبة تصويت العرب هي التي ستساعد المرشحين لتشكيل الحكومة. إذن لاي فجر سننهض في 2 تشرين الثاني (نوفمبر)؟ لعل هذه فرصة للارتباط بـ 2 تشرين الثاني آخر، في العام 1917، حين نشرت الحكومة البريطانية تصريح بلفور الذي أعربت فيه عن تأييدها لاقامة "وطن قومي للشعب اليهودي في بلاد إسرائيل". لكل من يحاولون بلورة حكومة اليمين "مليء – مليء"، دون العرب يجدر بهم أن يتذكروا ما كتب في ذاك التصريح: بشرط واضح الا يتم أي شيء يكون من شأنه أن يمس بالحقوق المدنية والدينية لطائفة غير اليهود في بلاد إسرائيل أو بحقوق ومكانة اليهود السياسية في كل بلاد أخرى". فهل يتصور أحد ما أن تتبنى الأسرة الدولية حكومة يكون بين أعضائها بن غبير وسموتريتش. ويغيب عنها أي تمثيل لعشرين % من مواطني الدولة العرب؟ بودي أن اقترح سيناريو آخر قبيل 2 تشرين الثاني (نوفمبر): نحن كفيلون بان نشهد ثورة ترسم الاتجاه الذي يصل اليه المجتمع الإسرائيلي. ليس حكومة ترقيع أخرى لارتباطات مصادفة بل حسم بين ما يمثله نتنياهو وبين البديل الذي تقترحه أحزاب الوسط. 2. طقوس دفن ميخائيل غورباتشوف التي جرت أول من أمس في موسكو عكست موقف بوتين الذي سعى لان يمنع عن غورباتشوف ما كان دارجا في الاتحاد السوفياتي – طقوس رسمية تعبر عن الاحترام للزعيم المهم. زميلي سيرجيه شاينمن الذي خدم في موسكو كمراسل "نيويورك تايمز" في الفترة التي فكك فيها غورباتشوف الاتحاد السوفياتي كتب هذا الأسبوع بان الصورة التي ارتسمت في عقله حين سمع عن وفاته كانت "ابتسامته الواسعة، النشوى التي بثها، إيمانه الشجاع بالتغيير وزئير الاسود "غوربي، غوربي" الذي استقبله في أوساط الأمم التي حظيت بالخروج الى الحرية. هذا هو الارث الحقيقي لغورباتشوف". ونحن سنذكره كمن فتح بوابات الاتحاد السوفياتي وسمح لملايين اليهود للمجيء الينا. 3. بعد بضع سنوات من مكوث يونتان بولارد في السجن في أميركا أصبح عزيز الصهيونية الدينية. هذا الأسبوع تبين أنه بعد أن خرج الى الحرية وضعته هذه الدوائر في سجن خاص بها. 4. يغئال سيرنا ينشر هذه الأيام كتابا، "بيت في البرتغال". في كتابته يسحر سيرنا القارئ. عن القرية التي يعيش فيها فقد كتب "بالماء يمكن العيش في كل حال. دوما سينبت الملفوف في موعده وسيزهر البرقوق والتين وسيكون زيت الزيتون وخمر العنب اللذان ينموان وحدهما على بقايا الاعواد القديمة". اين تجدون كتابة كهذه؟ 5. شئتم أم أبيتم، الخريف على الأبواب. في 1977 لحن تسفيكا بيك اغنية نتان يونتان وعنوانها "جمع تشرين" ودخل الى نادي ملحنينا. "مات آب ومات أيلول ومات حرهما كما جمع تشرين ومات معهما. ولم يتبق سوى جمر الصيف الدافئ". موسم إثر موسم والخسائر التي بقينا معها.اضافة اعلان