الحاخام اليشيف يحظر الحجيج اليهودي إلى جبل البيت

 

يديعوت أحرنوت

ايتمار آيخنر

9/10/2009  

قبل يوم من صلاة يوم الجمعة القابلة للانفجار في الحرم قال أمس (الخميس) الحاخام اليشيف انه "لا يجوز السماح لليهود بالحجيج الى جبل البيت (الحرم). الحجيج الى الجبل هو استفزاز لامم العالم من شأنه ان يؤدي الى سفك دماء".

اضافة اعلان

الحاخام يوسف شالوم اليشيف، الذي يعتبر "مفتي الجيل" والزعيم الروحي للتيار الليتواني في الوسط الاصولي، استضاف أمس (الخميس) في عريشته في مئة شعاريم رئيس الدولة شمعون بيريز. ورافق بيريز حاخام المبكى شموئيل رابينوفتش. وبحث الثلاثة في التوتر الديني المتعاظم في الاسابيع الاخيرة في القدس وفي خطر "الحرب على خلفية دينية قد تشعل النار".

وبدأ الرئيس بيريز حديثه بالقول إن "امام إسرائيل تحديات عديدة احدها هو منع تطور التوتر في القدس الى حرب على خلفية دينية. فالحساسية حول الحرم تمكن المحرضين أن يضرموا النار". واجاب الحاخام اليشيف الرئيس بقوله: "حسب الفقه فان الامر محظور. لا مجال للسماح بالحجيج الى جبل البيت. أعلنت عن ذلك في الماضي واكرره مرة اخرى وأقول إنه محظور حجيج اليهود الى جبل البيت محظور. وفضلا عن الجانب الفقهي فإن في ذلك استفزاز من شأنه ان يؤدي الى سفك دماء، وهذه جريمة تجر جريمة".

وأعرب بيريز عن أمله في أن تسمع تصريحات الحاخام اليشيف وقال: "للشعب اذان وعليك أن تسمع صوتك. انت رجل كبير في التوراة ومحترم من الجمهور. علينا أن نتأكد من أن موقفك يسمع". وفي ختام اللقاء منح الحاخام مباركة للرئيس وقال: "كرئيس انت تحتاج الى مبارك خاصة كي تقود الدولة في هذا الوقت الصعب".